السبت 15 اعسطس 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.41 3.48
    الدينــار الأردنــــي 4.95 4.97
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.83 4
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

مهرجان "السجادة الحمراء" لأفلام حقوق الانسان يفتتح دورته الخامسة انا إنسان

  • 01:04 AM

  • 2019-12-05

غزة- سماح شاهين: افتتح، مساء يوم الأربعاء، مهرجان "السجادة الحمراء" لأفلام حقوق الإنسان، في قطاع غزة، والذي حمل اسم "أنا إنسان" وذلك لنقل معاناة غزة، وحصارها المستمر للعام الثالث عشر على التوالي.
وانطلق مهرجان سينمائي، من مدينة غزة في العام 2015، وأصبح يقام بشكل سنوي في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وبعد إقامة أربعة دورات من مهرجان السجادة الحمراء عرض خلالها ما يقارب 200 فيلماً، أصبح المهرجان مناسبة سنويّة يكون موعدها مع الجمهور كل عام بهدف إنعاش الحالة الثقافية، وتسليط الضوء على قضايا حقوق الإنسان في فلسطين.

وقال عضو اللجنة التحضيرية لمهرجان السجادة الحمراء سعود أبو رمضان، إننا " نقيم مهرجان السجادة الحمراء هذا العام للعام الخامس على التوالي، تحت عنوان "أنا إنسان"، بمعنى أننا نرسل دائما من خلال هذا المهرجان التي نقيمها في قطاع غزة كل عام نرسل للعالم أجمع، بأن هناك أكثر من 2 مليون إنسان فلسطيني يعيشون في قطاع غزة محاصرين منذ أكثر 13 عام، يريدون أنا يفك الحصار الظالم عنه".
 
وأضاف أبو رمضان ، إن شعبنا الفلسطيني ليس كما يصوره الاحتلال بأنه شعب قاتل ومجرم هذا غير صحيح، بل يكافح من أجل حريته والاستقرار والسلام وبحث عن حياة كريمة، ويريد أن ينتهي الحصار للأبد وأن تقام دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وطالب السلطة الفلسطينية وحركة حماس وكافة الفصائل الفلسطينية، بأن ينهوا الانقسام البغيض، لكي يتوحد الشعب الفلسطيني ويصبح أقوى في البحث عن الحرية والكرامة، والاستقلال.

بدوره، أكد المدير التنفيذي للمهرجان منتصر السبع، أنه ببساطة نريد بأن نعيد إحياء الحالة السينمائية وانعاش الثقافة بغزة، مضيفاً: "افتتحنا السجادة اليوم لنوصل لدول العالم وللحكومات الفلسطينية بأن الشعب الفلسطيني، من حقه يعيد افتتاح دور العرض السينمائية ويمارس حقه يحضر الأفلام في السينم".
 
وتحدث لـ"أمد للإعلام"، بأننا "جهزنا سينما عامر لحتى تستقبل الجمهور لحضور الاقتتاح والأفلام السينمائية، لكن باللحظة الأخيرة فاجئنا أحد ملاك السينما بأنه تراجع عن الموافقة التي منحها لإدارتنا بفتح المهرجان داخل السينما دون ذكر أسباب المنع، وتقبلنا الحدث وقررنا فتح المهرجان في الشارع بجانب السينما".

من جانبه، أوضح الكاتب الفلسطيني يسري الغول، أن السجادة الحمراء هي أحد أدوات النضال الفلسطيني، لا سيما وإنها تعرض أفلام سينمائية وهي مهمة جداً، وتوصل رسالة للعالم أن الانسان الفلسطيني سيبقى يناضل ضد سلطات الاحتلال بشتى الوسائل، ليكشف للجميع حقيقة إسرائيل وجرائمها ضد الشعب الفلسطيني.

وشدد على أن الثقافة هي أحد العوامل الهامة التي تحمل هويتنا الفلسطينية، ولذلك يجب على الفلسطيني أن يحافظ على تراثه وهويته، من خلال الوسائل الإبداعية سواء السينما أو المسرح؛ لان الفلسطيني إن فقد هويته سيصبح في حالة تيه وسيخسر كل شيء.

وكالات - أمد - سماح شاهين :

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات