الاحد 08 ديسمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.94 5
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.93 3.9
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

حين يرفض الشعب التهدئة:

  • 00:06 AM

  • 2019-11-15

 ايهاب صالح العرعير:

عندما يطالبكم شعبكم باستمرار الحرب ورفض التهدئة عليكم مراجعة حساباتكم، فالشعب هنا ، أعني الشعب الذي يقف على مفترق عذاب ، يكون قد وصل لمرحلة
لا يوجد لديه ما يملكه ليخسره.
لا يوجد مقومات أساسية لحياته ليتمسك بها
لا يوجد مستقبل ولا حاضر يخاف عليه
لا يوجد إلا أيام تمضي بهم وتدور مثل رحى تطحن اعمارهم ، فالخريج عاطل والعامل عاطل والحاضر عاطل لرسم العدم فيما الموظف غارق في ديونه، وحدها سجونكم تتقيأ الوقت وهي تستقبل كل يوم أصحاب شركات وأشخاصاً كل ما اقترفوه من ذنب أنهم أنتظروا الفرج عاماً وراء عامٍ، الي أن حتي أنكشفت الغمامة عن عيونهم فوجدوا أنفسهم على قيد السجن حيث الفرج المنتظر مات، حيث الرهان على فرح شبع موتاً، والتعويل على أمل شبع ألماً.
أما الطرف الاخر
فاليمين هناك هو السيد ولا يوجد من احزابهم من يريد سلاماً حقيقياً. ولو فتحت قلب كل عضوِ من هذه الأحزاب لوجدته قد نقش العبارة القديمة الجديدة التالية :
( الفلسطيني الجيد هو الميت).
جله ينكرون على الفلسطينيين حقوقهم المشروعة والتي نصت عليها قرارات الامم المتحدة، مقابل فهم يعشقون التفاهمات دون قيد أوشرط دون أي التزام منهم اتجاه شعب يسيطرون على حدوده برا وبحرا وجوا ً .
ومن لا يرى منكم صعود اليمين المتطرف الشرس فثمة خلل ُ في بصره وبصيرته وأأكد أيضا صعود اليمين في الشارع والا كيف يكون الدم الفلسطيني -غزة تحديدا- على رأس قائمة المزايدات في الانتخابات على مدار ما مر من سنوات .
لا تجعلوا دماء شعبكم رخيصة ، توحدوا تحت راية واحدة، وكلمة واحدة، ودعكم من متاع السلطة والكراسي والامتيازات والخلافات التي أستمرت ١٤ عاما . أنتم منقسمون علي وهم ، وهذا الوهم أصبح مفضوحاً لكل طفل في هذه الأرض.
انظروا الي الضفة الغربية بعين الحق والحقيقة ستجدونها جزرا معزولة وكانتونات تنقسم الي أكثر من a -b-c.وبامكان مجندة اسرائيلية مستجدة ان تغلقها بحاجز
أما القدس فهي مذبوحة من الوريد الي الوريد ، وما من معتصم في الافق ولا صلاح الدين.
أما كرامة شعبكم فهي في جيوب سماسرة ظنوا أن الله قد أصطفاهم دون غيرهم وفضلهم عليهم واستخلفهم فيهم.
كرامة شعبكم في جيوب أصحاب المكاسب الشخصية من يخافون علي أموالهم وعقاراتهم أكثـــــــــــر من أولادهــــــم ووطنـــهم، وهم أشد خصومة بل عداوة للشعب من المحتل نفسه .

الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة أنها تعبر عن الموقف الرسمي لـ "ريال ميديا"

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات