الجمعة 06 ديسمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.94 5
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.93 3.9
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

أبو عبيدة: انتزعنا من العدو أسرار تقنية وتكنولوجية

  • 14:09 PM

  • 2019-11-11

غزة - " ريال ميديا ":

هدد الناطق بإسم كتائب القسام أبو عبيدة، اليوم الإثنين، الإحتلال الإسرائيلي، في الذكرى الاولى لعملية( حد السيف)  قائلاً:  سنكشف خلال الأسابيع القادمة عن بعض تفاصيل وحيثيات عملية خانيونس وما حققته من إنجاز وعن جهود الاحتلال الضخمة في سبيل اختراق المقاومة والتي أفشلناها.

وأضاف أبو عبيدة "إن ما بحوزتنا لم يكن للاحتلال في أسوأ كوابيسه وقوعه بين أيدينا ونعد الاحتلال أن ما لدينا سيكون له أثر عملياتي واضح في معاركنا المقبلة معه".

وأكد على أن ما تحصلت عليه كتائب القسام من معلومات وأحراز ومعطيات مختلفة في عملية (خانيونس) يمثل كنزاً استخبارياً حقيقياً وضربة غير مسبوقة لاستخبارات الإحتلال وقوات نخبته الخاصة والسرية.

مكملاً : كتائب القسام انتزعت من الإحتلال الإسرائيلي أسرار تقنية وتكنولوجية، على قيادة الإحتلال أن تقلق كثيرا مما بين أيدينا وأن تترقب ملياً أثره ونتائجه. 

وأشار إلى أن المقاومة الفلسطينية قادرة على تحديد خياراتها بدقة واتخاذ قراراتها التي لا يمكن للإحتلال الإسرائيلي أن يتوقعها مؤكداً على أن الحصار والعدوان على الشعب الفلسطيني يرفع فاتورة الحساب التي يتوجب على الاحتلال دفعها ما أرادت المقاومة ذلك.

وقال أبو عبيد:  قبل عام من الآن وضع الاحتلال كل ما توصلت إليه التقنيات التكنولوجية بين أمهر وحداته الإسرائيلية أملا في الوصول الى عقل المقاومة ومحاولة اختراق منظومة الاتصالات للمقاومة.

وأكد أن القسام انتزع الهيبة المزعومة لنخبة النخبة في جيش الإحتلال في شرق خانيونس ووقف قيادة الحرب الإسرائيلية على قدم واحدة وعيونها ترقب الشهيد (نور بركة) ليفلت الوحدة الخاصة.

وأكمل: في الذكرى الأولى لعملية "خانيونس" التي سطرت فيها القسام والمقاومة ملحمة بطولية وكان لها ما بعدها، لا تزال آثار عملية خانيونس مستمر على صعد مختلفة سياسيا وأمنيا وعسكريا.

وقال الناطق بإسم القسام العملية الأمنية الخطيرة التي شرع العدو بها قبل عام كانت نقطة تحول في إدارة الصراع بين المقاومة والاحتلال، وتمم " المقاومة أوصلت رسالتها للعدو أن اللعب في ساحة غزة مقامرة ومخاطرة وأن أرض غزة ستبقى لعنة تطارده".

وأوضح أن الإحتلال دخل في دوامة كبيرة لم تنتهِ فصولها بعد، من استقالات وإقالاتٍ وتحقيقات، وانتخابات تلو الانتخابات، كل ذلك كان بسبب مباشر وغير مباشر لهذه العملية البطولية وما رافقها وما تلاها من جولات قتال مع المحتل.

 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات