الخميس 14 نوفمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.94 5
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.93 3.9
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

إصابات مختلفة برصاص جيش الاحتلال في جمعة "لا للتطبيع" شرق غزة

  • 17:12 PM

  • 2019-10-18

غزة - " ريال ميديا ":

أصيب يوم الجمعة، عدد من المواطنين بجراح مختلفة، برصاص الجيش الإسرائيلي شرق قطاع غزة، خلال مشاركتهم في الجمعة الـ79، والتي تحمل(لا للتطبيع).

وأكدت وزارة الصحة بغزة، أن الطواقم الطبية تعاملت مع 69 إصابة بجراح مختلفة، منها 26 بالرصاص الحي من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الجمعة الـ 79 لمسيرة كسر الحصار شرق قطاع غزة.

وذكرت مصادر طبية"أن طفل وشاب أصيبوا خلال مشاركتهم في مسيرات كسر الحصار، في مخيم العودة بالبريج، شرق قطاع غزة".

وتوافد المواطنون عصر اليوم، إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة ؛ من أجل المشاركة في جمعة "لا للتطبيع"، التي دعت إليها هيئة كسر الحصار .

وقالت في بيانٍ صحفي، :"ندعو جماهير شعبنا إلى المشاركة  الواسعة والحاشدة في فعاليات الجمعة الـ79 تحت عنوان (لا للتطبيع)، رفضاً لكل أشكال التطبيع السياسي والاقتصادي والإعلامي والرياضي".

كما دعت، إلى انهاء الانقسام واستعادة الوحدة ودعم جهود مصر لإنجاز المصالحة واستعادة الوحدة، فلا خيار أمامنا جميعاً لمواجهة المخاطر والتحديات الراهنة، مطالبةً بالاستجابة لنداء الوحدة الذي أطلقته القوى الثمانية، باعتباره أقصر الطرق لتنفيذ جميع ما تم الاتفاق عليه وطنياً.

وقالت، إننا "ننحني إجلالاً وإكباراً إلى شهداء شعبنا الذين قدمّوا أرواحهم  الطاهرة قرابين على مذبح العودة والحرية، وفي مقدمتهم أطفال وزهرات فلسطين تلك النفوس البريئة العاشقة للحرية التي رضعت حب الأرض والكرامة والثقافة الوطنية، ورسموا بدمائهم الطاهرة طريق النصر والتحرير والعودة".

وأكد على استمرار مسيرات كسر الحصار بطابعها الشعبي والسلمي، مصممين على تطويرها وتوسيعها لتشمل جميع أماكن تواجد شعبنا.

وطالبت المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان إلى ضرورة إحالة الجرائم البشعة، التي يتعرض لها شعبنا واطفاله إلى المحاكم الجنائية الدولية وفقاً لأحكام البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة، مؤكدةً أنه آن لهذا المجتمع الدولي عن صمته خاصة وانه يتشدق بقيم العدالة وحقوق الإنسان، فعليه أن ينهض انتصاراً لأطفالنا واستجابةً لصرخاتهم البريئة.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات