الاحد 20 اكتوبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.5 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.59 5.02
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.85 3.93
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

أردوغان وترامب يبحثان هاتفياً "المنطقة الآمنة" بسوريا

أمريكا تعلن عدم مشاركتها في العملية العسكرية التركية شمالي سوريا

  • 08:02 AM

  • 2019-10-07

واشنطن – أنقرة - وكالات - " ريال ميديا ": 

أعلن البيت الأبيض، فجر يوم الإثنين، بعد محادثات هاتفية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، أن الولايات المتحدة لن تدعم تركيا في عمليتها في شمال سوريا.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم السبت، إن أنقرة تخطط لإطلاق عملية في شمال سوريا شرق نهر الفرات في الأيام المقبلة.

أردوغان أكد أن العملية التركية تهدف لتطهير الحدود السورية مع تركيا من الميليشيات الكردية، وإنشاء منطقة أمنية وإيواء اللاجئين السوريين هناك.

وقال بيان صادر عن البيت الأبيض، "اليوم، تحدث الرئيس دونالد ترامب مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان هاتفيا، حيث سوف تمضي تركيا قريبا في عملياتها المخطط لها منذ فترة طويلة في شمال سوريا".

وأضاف البيان، "القوات المسلحة للولايات المتحدة لن تدعم أو تشارك في العملية، إن قواتنا المسلحة بعد أن هزمت تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد من دول العالم)، لن تكون في المنطقة المجاورة".

وتابع البيان "إن تركيا ستكون الآن مسؤولة عن كل مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة والذين اعتقلوا على مدى العامين الماضيين".

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في وقت سابق من يوم الأحد، إن نظيره الأمريكي دونالد ترامب "أدرج مسألة انسحاب قوات بلاده من منطقة شرق نهر الفرات السورية، لكن من هم حوله لم يعملوا إلى الآن بتوصياته".

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال الاجتماع التشاوري الـ29 لحزب العدالة والتنمية في العاصمة أنقرة.

وتوصلت أنقرة وواشنطن في مطلع أغسطس/ أب الماضي، إلى اتفاق حول إنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا.

وكانت تركيا تهدد بشكل متكرر بشن عملية في شرق الفرات، وكذلك في منبج السورية، ضد وحدات حماية الشعب الكردية السورية، إحدى فصائل قوات سوريا الديمقراطية، التي تصنفها أنقرة ككيان إرهابي، إذا لم تسحبها الولايات المتحدة من هناك. وتعارض دمشق هذا الاتفاق بشكل قاطع، وتعتبره انتهاكا صارخا لسيادة الجمهورية العربية السورية ووحدة أراضيها وخرقا صارخا لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

وقالت الرئاسة التركية، إن الرئيس رجب طيب أردوغان بحث هاتفياً مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب الأحد، "المنطقة الآمنة" المزمعة شرقي نهر الفرات في سوريا.

وأضافت الرئاسة، أن أردوغان عبر خلال الاتصال عن عدم ارتياح تركيا للإجراءات العسكرية والأمنية الأمريكية التي لم تحقق ما يوجبه اتفاق بين البلدين بهذا الصدد.

وذكرت الرئاسة، أن الزعيمين اتفقا على اللقاء في واشنطن الشهر المقبل بناء على دعوة ترامب.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات