السبت 15 مايو 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

القائمة المشتركة تغيب عن أول اجتماع للكنيست وقادته يدعون لحكومة وحدة وطنية

  • 01:06 AM

  • 2019-10-04

وكالات - " ريال ميديا ":

أدى الكنيست الإسرائيلي الجديد، الخميس، اليمين الدستورية، وذلك وسط غياب حكومة جديدة لا يزال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو المنتهية ولايته يسعى لتشكيلها.

وافتتحت الجلسة، وفق تلفزيون (i24news) الإسرائيلي، بعيداً عن الأجواء الاحتفالية بسبب التعثر الذي يرافق تشكيل الحكومة، فيما قاطع 13 عضواً عربياً من "القائمة المشتركة" المراسم، وذلك التزاماً بالإضراب الذي أعلنه العرب في إسرائيل، احتجاجا على "تقاعس الشرطة الإسرائيلية، بحل مشكلة جرائم القتل في البلدات العربية في إسرائيل". 

ويتركب الكنيست الجديد من تسع كتل برلمانية أكبرها "أزرق أبيض" التي تضم 33 نائباً، وأصغرها المعسكر الديموقراطي مع خمسة مقاعد. وسيضاف ثمانية نواب جدد، فيما سيعود للكنيست  تسعة آخرين والذي كانوا بالكنيست بالسابق لكنهم لم يكونوا بالكنيست الـ21، وستضم الكنيست 28 امرأة مقابل

29 امرأة في الكنيست الـ21. 
ودعا الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين في خطابه أمام الكنيست الجديدة، الزعماء المتنافسين إلى الاتفاق من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية، قائلاً: "أنتم المسؤولون المنتخبون وقادة الشعب، لديكم فرصة لتشكيل حكومة موسعة، وشخص واحد يمكنه أن يضع الخلافات جانباً ويعمل على إيجاد السبل للاتفاق".

واعتبر ريفلين، إقامة الحكومة "حاجة أمنية اقتصادية لم نعرفها منذ سنوات عديدة"، مشيراً إلى أن ذلك لا يُعتبر مجرد رغبة اجتماعية فحسب.

وتابع: "إلى جانب الإحباط الناجم عن الجمود السياسي الحالي، فإن نتائج الانتخابات هي شهادة شرف للمجتمع الإسرائيلي، إنها بطاقة حمراء، أخرجها المواطنون الإسرائيليون لمُنتخبيهم والنظام السياسي الذي يتغذى من توسيع التشققات داخل المجتمع، ويرى مخاوفنا جميعاً مصدراً للنحت". 

وأوضح ريفلين، أن "هناك لحظات قليلة في حياة الشعوب، يتعين على الرئيس فيها، التدخل في الحياة السياسية، حينما تواجه صعوبة في العودة إلى المسار الصحيح".

من جانبه، دعا رئيس الكنيست يولي إدلشتين نتنياهو وغانتس، إلى الجلوس وبذل الجهود، لتحقيق الوحدة، قائلاً: "أتوجه إليك رئيس الحكومة نتنياهو، ولك عضو الكنيست بيني غانتس، ليس بعد فوات الأوان، وأضع ديواني تحت تصرّفكم، منذ اليوم، اجلسوا وتناقشوا، لا تدعوا حجراً على حجر حتى تجدوا صيغة للحل، ومن الممكن تقريب وجهات النظر وسد الفجوات، يمكن رأب الصدع". 
من ناحيته، دعا نتنياهو لتشكيل حكومة وحدة وطنية، قائلاً: ""أنا أصغِ إلى قلوب المواطنين الإسرائيليين، وأقول لكم، لا يمكن للدولة أن تتحمل انتخابات أخرى، فنحن نواجه تحديًا أمنيًا كبيرًا، يتعاظم خاصة في الأسابيع الأخيرة، وهذا ليس محاولة مني لصرف الأنظار عن شيء". 
وكشف نتنياهو أن "إيران تزداد قوة وتُهاجم في كل مكان. إنهم واثقون بزوال إسرائيل ويعملون على ذلك، ويجب أخذهم على محمل الجد"، مستكملاً: "يتعين علينا اتخاذ قرارات متعلقة بالميزانية، لم تكن مطلوبة منذ عقود ولسوء الحظ، فإن جهود الوحدة لم تؤتي ثمارها بعد". 

وأكمل: "في الأيام الأخيرة، بذلت الكثير من الجهود لإقامة حكومة مستقرة، وتحدثت مع ليبرمان اليوم وكانت محادثة صادقة وغير مستفزة، أخبرته بأنه يجب علينا السير سوياً والتوقف عن سياسة الاستبعاد والمقاطعة". 

ورد غانتس على نتنياهو، فعبّر عن "سعادته بمقترح الرئيس ريفلين، وعلى كل مقترح يؤدي إلى حكومة وحدة".

وأضاف: "التحقت بالمعترك السياسي قبل عام وأنا أتحدث دائماً عن الوحدة، والجمهور الإسرائيلي قال كلمته، 'أزرق أبيض' هي القائمة الأكبر، لدينا أفكار ممتازة للوحدة".

 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات