الاثنين 08 مارس 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

نص للشاعرة/أ. فوزية أوزدمير

  • 23:48 PM

  • 2019-10-03

فوزية أوزدمير*:

تكوّر وجه المرآة في الآهة

لعلّها كانت ترى طيفاً أمامها .. !

أيام الانجذاب والحيرة

أيام كلّ ظلّ له سرّ .. ربما ..

رأيت امرأة ليس في وجهها سوى ثقب واحد

وكانت تتحدث خلال ذلك الثقب

، نعم ، إنه شيء مخيف

كانت مملوءة بالمرايات والتعويذات

التي تبعد الحسد

كانت دمية ، ما أهمية الدمية ..؟

الحياة دمية كذلك .. !

محشورة قطعة قطعة داخل

كيس كتانيّ من السأم

تعزف قلبها في مزمار خشبي

وفي الثلاثينات من عمري رحتُ إلى عالمٍ أفضل

مشدودة إلى الثرى والثريا

متلبسة إحدى لوحات دافنشي

وذاك الأزرق الفاتح

مثل الولادة ، أو الفجر

محفوفة بالنجوم المغادرة

في حجرات السماء

ولكن هذه قصة أخرى

تترك في روحي ندبة مزهرة

ببتلات قرنفل ، هذه المرأة :

أحبها كثيراً .. !

أحدهم قال لي :

حين تكبرين ويشيب شعرك

لا تفقدي ابتسامتك

في عتمة الردهة الصامت وقع خطوات في صدري

امرأة جلبت معها زوجاً رائعاً

من الأحذية .. بربطة عنق

توشوش بهدوء في أذني :

عجولة أنا ، وغير خائفة ،

خجولة مثل ابتسامة طفل

تبحث عيوني الكبيرة

التي فرّت من محاجر الإيمان

حين رموني بالورود ، واتهموني بالجنون

عن وجود ما قبل الولادة ،

وما بعد الولادة

كأنما جسدي شكل مؤقت

استحضار العرفانيّة

سرعان ما سيزول ،

ويخيم الصمت .. وأشعر بالبرد

مع ابتسامة بلا معنى .. !

هل يوجد ورق عنب طازج ..؟

هل أنا الآن مثل نفسي ..؟

أبدو كالجالس على قنفذ

في الظلمة علّق على جدائلي الكستنائيّة

المضطربة المثقلة بالحزن حكاية أخرى

ثم اقتادني حبلى بالأجراس

إلى الحظيرة ، كالعمياء ..

تحت سقف من التوتياء

ضاجعني .. على وريقة

لا أعرف لها لون ولا رائحة

.. ربما حمراء ..؟

تئن الآلهة مزمجرة

في ليالي الخميس

أقرأ المعوذات وأعزّم على نفسي

لحلول المغفرة مرّة أخرى

يبدو ذهبت تلك الأيام .. لا أدري ؟

هل أنا ملوثة بتقوى فرح الله

وسطوة ظلال الشك ..؟

أرتجف رهبة ، يغلي احساس

الوجود .. الوجود المريض

كما الساكسفون والأجراس

أنا لا أستطيع احتمال الأجراس

والقيلولة التي تأتي عادة بالجرس

وتذهب بالجرس

نولد بالجرس ، نتزوج بالجرس

لقد غدا الجرس جواباً لكل شيء

وبالجرس .. نطلّق من أزواجنا

يبدو أن هذا الأخير لن يكون سيئاً

وما أكثر الذين اجتمعوا ، وارتبطوا و

.. ينتظرون الجرس .. !

أرهقتني الأفكار والكلمات والأصوات

التي تشبه أعشاش الثعابين

هل أنا دمية تعاني اضطرابات نفسية ..؟

*شاعرة سورية :

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات