الخميس 19 سبتمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.5 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.59 5.02
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.85 3.93
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

إصابات بالاختناق جراء اعتداء جيش الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية

عشرات الإصابات برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي على حدود غزة ومسيرات الضفة الاسبوعية

العشرات يؤدون صلاة الجمعة في بلدة سلون تنديداً بهدم 4 متاجر

  • 23:59 PM

  • 2019-07-19

القدس المحتلة - غزة - قلقيلية -" ريال ميديا ":

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الجمعة، إصابة عشرات الفلسطينيين بالرصاص الحي والمطاطي، الذي أطلقه الجيش الإسرائيلي على المتظاهرين الفلسطينيين المشاركين في فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار.

وقالت الوزارة، إن "74 مواطناً أصيبوا بجراح مختلفة، منها 36 بالرصاص الحي، من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال الجمعة الـ67 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة".

ومن بين المصابين، مصوران صحافيان يعملان لصالح وسائل إعلام محلية فلسطينية، حيث أصيب أحدهما بقنبلة غاز في العين بشكل مباشر، فيما أصيبت مصورة صحافية برصاصة مطاطية في منطقة الظهر.

وأشارت الوزارة، إلى أن من بين المصابين، 4 من الطواقم الطبية والذين استهدفهم الجيش الإسرائيلي، بشكل مباشر.

كما أصيب عشرات المواطنين بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقع اليش الإسرائيلي على حدود قطاع غزة.

وتوافد مئات الفلسطينيين في مسيرات على حدود قطاع غزة، للمشاركة في جمعة "حرق العلم الإسرائيلي".

ومن جهة ثانية أصيب 22 شابا، برصاص الاحتلال المعدني والاعيرة الاسفنجية  بينهم صحفيين، ‘ضافة إلى عشرات حالات الاختناق الشديد بعد قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والتي خرجت تنديدا بجريمة استهداف الاحتلال، للطفل عبد الرحمن شتيوي الأسبوع الماضي بعيار متفجر في الراس.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، بأن ما يسمى بقوات حرس الحدود اقتحموا البلدة، واعتلوا ـسطح منازل المواطنين، وأطلقوا وابلا كثيفا من الرصاص المعدني والاعيرة الاسفنجية السوداء وعشرات قنابل الغاز ، مما أدى إلى وقوع 40 اصابة من بينهم 18 إصابة بالاختناق وعولجت جميع الحالات ميدانيا من قبل طواقم الهلال الأحمر، والخدمات الطبية العسكرية.

وأكد شتيوي، أن مواجهات عنيفة جدا تصدى خلالها الشبان بالحجارة، لما يسمى بجنود حرس الحدود واجبروهم على التراجع رغم محاولاتهم العديدة لاقتحام البلدة.

وشارك في المسيرة التي انطلقت تنديدا بجريمة استهداف الطفل شتيوي 10 سنوات، عضو تنفيذية المقاطعة واصل أبو يوسف، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف، والأب عبد الله يوليو، وعضوا المجلس الثوري عبد الاله الأتيرة، وموفق مطر وعضو المكتب السياسي لجزب الشعب خالد منصور  وقادة لجان المقاومة الشعبية في الضفة، والمئات من ابناء البلدة وعدد من المتضامنين الاجانب والنشطاء الاسرائليين.

وسبق انطلاق المسيرة مؤتمر صحفي، استنكر فيه المتحدثون بجريمة استهداف الطفل شتيوي برصاص قوات الاحتلال، مؤكدين النية لتقديم ملف قانوني لمقاضاة جيش الاحتلال الذي استهدف هذا الطفل، كما طالبوا عموم شعبنا بضرورة تصعيد المقاومة الشعبية حتى تحقيق الاستقلال.

وكان أدى عشرات المقدسيين، صلاة الجمعة، في حي عين اللوزة ببلدة سلوان جنوب الأقصى المبارك، تنديداً بهدم الاحتلال لأربعة متاجر في حوش أبو تايه من الحي.

وأفادت مصادر إعلامية، بأن عشرات المقدسيين شاركوا بالصلاة أمام المتاجر المهدمة، تنديدا بالهجمة الإسرائيلية على القدس وسلوان عامة، ولسياسة الهدم التعسفي.

وكان الاحتلال هدم 4 محلات تجارية، إضافة إلى مخزن آخر صغير تعود ملكيتها للمواطن محمد العباسي.

كما زعمت وسائل إعلام دولة الاحتلال الإسرائيلي، عصر الجمعة، تعرض موقع لقناصة جيش الاحتلال لإطلاق النار من قطاع غزة دون وقوع إصابات.

وقال موقع (حدشوت 24): إنه تم إطلاق النار من غزة على موقع قناصة تابع للجيش الإسرائيلي بالقرب من السياج الأمني في منطقة اللواء الشمالي، فيما لم يبلغ عن وقوع إصابات.

من ناحيتها، قالت القناة 13 الإسرائيلية: إنه بعد الفحص من قبل الجيش الإسرائيلي، لم يكن هناك إطلاق نار من غزة بل هي كرات حديدية "شظايا" أصابت نافذة سيارة تابعة للجيش.

وذكرت مصادر فلسطينية أن دبابات تابعة للجيش الإسرائيلي، تجاوزت منطقة السياج الحدودي على حدود قطاع غزة، وأطلقت النيران صوب المتظاهرين المشاركين في مسيرة العودة على حدود غزة.

وتوافد مئات الفلسطينيين للحدود الشرقية لقطاع غزة، للمشاركة في فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار، تحت شعار جمعة "حرق العلم الإسرائيلي"، وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، إصابة أكثر من 17 فلسطينياً بنيران الجيش الإسرائيلي على حدود قطاع غزة.

كما أعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة، إطلاق مسيرة لشاحنات النقل في قطاع غزة وذلك يوم الاثنين المقبل؛ رفضاً للحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع.

ودعت الهيئة، في بيان صحفي بختام فعاليات جمعة "حرق العلم الإسرائيلي"، وسائل الإعلام لتغطية المسيرات، مطالبةً الشعب الفلسطيني المشاركة في الجمعة المقبلة التي تحمل عنوان "لاجئي لبنان".

 

وأضاف البيان: "نتلاحم اليوم مع أبناء شعبنا في لبنان لنعلن بصوت واحد رفضنا لمشاريع التصفية، ووجود شعبنا في لبنان مؤقت ونحن متمسكون بحقنا في العودة، كما أن الإجراءات الجديدة تهدف لدفع اللاجئين للقبول بأي حل سياسي وخاصة صفقة القرن".

وتابع البيان: "عدم قبول لبنان لصفقة القرن يترجمه التراجع عن القرارات التي تستهدف اللاجئين، ونجدد التمسك باستمرار مسيرات العودة بطابعها الشعبي والسلمي حتى تحقيق أهدافها.
وأكمل البيان: "نعاهد شهدائنا وجرحانا بالاستمرار حتى تحقيق أهدافنا، ونحمل الاحتلال المسئولية الكاملة عن استشهاد الأسير نصار طقاطقة، ونشكر الشعب اللبناني على استضافته أهلنا منذ النكبة ونرفض قرار وزير العمل، كما أننا قادرون على إفشال مخططات العدو الخبيثة".

ودعت الهيئة، لعقد اجتماع للإطار القيادي المؤقت لمواجهة التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية، مقدمةً التهنئة للناجحين في الثانوية العامة وندعو الجهات المعنية للتخفيف عنهم في مسيرتهم التعليمية.
 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات