الاحد 25 اعسطس 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 5.49 5.01
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.89 3.92
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

وزير الخارجية اللبناني: لن نشارك بورشة البحرين

وزير الخارجية اللبناني باسيل: لن نشارك في "مؤتمر البحرين"...وأمريكا تعمل لإطلاق مفاوضات مع إسرائيل

  • 00:35 AM

  • 2019-06-12

 

بيروت - " ريال ميديا ":

أكد وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، أن بلاده لن تشارك في مؤتمر البحرين، لأن الفلسطينيين لن يشاركوا فيه.

قال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، في حديث لقناة سي ان ان "CNN"، إنّ "إطلاق رجل الأعمال اللبناني نزار زكا تمّ بالوسائل الديبلوماسية بين لبنان وايران، وتابعنا المسألة عبر محادثات مباشرة مع وزير الخارجية محمد جواد ظريف، والأمن العام قام بدوره، ومؤخراً أرسلت رسالة طلبت له فيها العفو في عيد الفطر، والرئيس ميشال عون طلب الأمر من الرئيس الإيراني حسن روحاني فأبلغنا بإطلاقه".

في مجال آخر، قال إنّ "دور لبنان التاريخي هو أن يكون الجسر بين الشرق والغرب وبين الحضارات، ونحن أبطال الحوار ونفهم الآخر ونتفهم الاختلافات والهواجس وأظهرنا دائماً استعدادنا للمساعدة في حلها وهذا الدور لمصلحة لبنان".

وكشف باسيل أن "لبنان لن يشارك في مؤتمر البحرين لأنّ الفلسطينيين لن يشاركوا، ونفضل أن تكون لدينا فكرة واضحة عن الخطة المطروحة للسلام حيث اننا لم نستشر بشأنها ولم نبلغ بها".

وأضاف: "لبنان لديه أراض محتلة وفيه عدد كبير من اللاجئين منذ عام 1948 وليس أمراً طبيعيّاً عدم استشارته فيما يسمى خطة سلام فلبنان استضاف قمة بيروت عام 2002 ويجب على الجانب الاسرائيلي أن يقتنع بأن الوصول الى السلام لا يكون بالقوة بل بإعادة الحقوق للبنان وسوريا وبالإقرار بحق الفلسطينيين بدولة".

وتابع: "لا مبرر بعد اليوم لبقاء النازحين السوريين في لبنان مع التشديد على أن لا أحد يرغمهم على العودة وفي غالبية الحالات العودة ممكنة الى المناطق الآمنة والمساعدات التي يلقونها في لبنان يمكن ان يلقوها في بلادهم وليس في مكان يزداد فيه التوتر والمشكلات بفعل النزوح".

وعن ترسيم الحدود، قال باسيل: "الأميركيون يعملون بجهد لإطلاق محادثات تحت رعاية الامم المتحدة وبوجود مراقبين اميركيين للبحث في ترسيم الحدود البرية والبحرية بالتوازي ولبنان مهتم بالحوار للوصول الى حل بناء على القوانين الدولية وهذه اشارة بأن لبنان يريد الاستقرار فمن يعتدي على لبنان هو إسرائيل".

وختم: "لست قلقا من التصعيد بين أميركا وإيران لأن لا أحد يستطيع تحمل الثمن في حال وقوع مواجهة والنتيجة حتماً ستكون مزيداً من التطرف والإرهاب".

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات