السبت 20 يوليو 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.61 3.64
    الدينــار الأردنــــي 5.09 5.15
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 4.03 4.07
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

فن ادارة المفاوضات مع (المستعمرة الاسرائيلية) عبر التصريحات المتناقضة والرسائل المفتوحة ...!!!

  • 14:03 PM

  • 2019-01-30

د. عبدالرحيم جاموس:

جواد ظريف يطمئن (المستعمرة الاسرائيلية) ان لا أحد من المسؤولين في بلاده يهدد بتدميرها وازالتها من الخريطة السياسية..
في حين قادة (الحرس الثوري) يواصلون اطلاق التصريحات التحذيرية من مواصلة مهاجمة الاهداف الايرانية في سوريا من قبل المستعمرة الأسرائيلية ..... ب(محو اسرائيل من الجغرافيا السياسية للعالم ) مؤكدين ان استراتيجيتهم هي (ازالة الكيان الصهيوني من الخارطة السياسية للعالم) كما فعل السيد حسن (سيد المقاومة) في حديثه المتلفز مساء السبت الفائت في استعراض لقوة الحزب وقدرته على تحرير الجليل ولكن في حالة الاعتداء على لبنان فقط ...مؤكدا انه لن يبدأ الحرب وعملية التحرير .... الا اذا بدأ نتنياهو عدوانه المتوقع على لبنان .....!!!!
انا لم اعد افهمك يا سيد حسن .... ولا افهم ماذا تريد كما لا افهم التصريحات المتناقضة للقادة الايرانيين .. هل تريد مواصلة المقاومة..؟! ام تريد التفاوض على الهوى مع المستعمرة الاسرائيلية ونتنياهو ؟!!!
سيد حسن من شان الله اترك تحرير فلسطين للفلسطينيين هذه المرة .... وريح اهلنا في لبنان شوية .... وخليهم يشكلوا حكومة تتدبر شؤونه وتعالج مشاكله وتصون وحدته ..!!
لأن ما الحقه العدوان السابق ٢٠٠٦ بلبنان لم يتعافى منه لغاية الان ... وانت الذي قال ... لو كنت اعرف حجم الدمار بسبب الرد الكارثي الصهيوني ... لما اقدمت على ما اقدمت عليه ...!! بعدين القرار الاممي ٧٠١ بات يحكم الدولة اللبنانية .. مفيش داعي للاستعراض وفرد العضلات ... وفي النهاية لا في تحرير للجليل .... ولا تتم المحافظة على سلامة لبنان الغالي واهله علينا جميعا ......!!
اخلي سبيل الدولة في لبنان احسن وافضل .... واخلي سبيل المقاومة في فلسطين تقرر ما يناسبها .... مش محتاجة وصي عليها ..... فأهل مكة ادرى بشعابها ...!
وكل حرب وايران والسيد بخير ...

الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة أنها تعبر عن الموقف الرسمي لموقع " ريال ميديا "

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات