الجمعة, 19 إبريل 2019, 02:06 صباحاً
التفكير المستدام
تروي الأزياء والفنون والأقمشة بين حنايا متحف سلڤاتوري فيراغامو حكاية استدامة من خلال الفنون التجريبية المعاصرة والبحوث في مجال تصميم الأزياء.
تستمرّ فعاليات المعرض من 12 أبريل لغاية 8 مارس 2020
19/03/2019 [ 14:42 ]
تاريخ الإضافة:
تروي الأزياء والفنون والأقمشة بين حنايا متحف سلڤاتوري فيراغامو حكاية استدامة من خلال الفنون التجريبية المعاصرة والبحوث في مجال تصميم الأزياء.

فلورنسا، - " ريال ميديا ":

يستهلّ معرض "التفكير المستدام" Sustainable Thinking فعاليّاته في 12 أبريل 2019 في متحف سلڤاتوري فيراغامو في مدينة فلورنسا الإيطالية، حيث يتناول مبدأ الاستدامة الذي لطالما اتّبعته الدار، بدءًا من مؤسِّس العلامة سلڤاتوري فيراغامو الذي كان رائداً في استخدام المواد الطبيعية والمبتكرة والمعادة التدوير، وصولاً إلى الاختبارات التي تقوم بها الشركة مؤخراً من ناحية المواد والتقنيات التي تراعي البيئة.

صمّمت المعرض Stefania Ricci مُديرة متحف سلڤاتوري فيراغامو ومؤسّسة فيراغامو، بالتعاون مع Giusy Bettoni وArabella S. Natalini وSara Sozzani Maino وMarina Spadafora. يُلقى الضوء على الناحية الفنية/الثقافية من مسألة الاستدامة، ونعني بها "التطوّر الذي يُلبّي احتياجات الحاضر من دون أن يُعرّض للخطر قدرة أجيال الغد على تلبية احتياجاتها" (تقرير برونتلاند، 1987).

يخاطب المعرض الجمهور العام، فيأخذ على عاتقه مسؤولية وشرف أن يدعو الناس إلى تأمّل مسألة حماية البيئة التي لا تنفكّ تزداد أهمية مع مرور الأيام، بلغة الأزياء والفنّ والأقمشة. يستعرض أعمال الفنّانين ومصمّمي الأزياء العالميين الذين يطرحون رؤيتهم الخاصة حول العلاقة التي تحمي البيئة والصلة الوثيقة التي تربطها بالتقنيات وباستخدام المواد العضوية وإعادة التدوير، بهدف تسليط الضوء على أهميّة الالتزام الجماعي واتّباع طريقة تفكير منفتحة أكثر.

الأقمشة هي العنوان العريض للمعرض، وتبدأ الرحلة مع البحوث الأولية التي أجراها سلڤاتوري فيراغامو في مجال الأقمشة في العشرينيات، وتشمل منسوجات القنب والسيلوفان وجلد السمك. ثمّ تغوص في الحكايات وراء الأقمشة الفاخرة التي يتمّ إعادة تدويرها بعد انتهاء دورة حياتها الأولى وتحويلها إلى أجود التصاميم، لتُصبح مثالاً ملموساً على الاقتصاد الدائري. تُبرِز المنشآت التركيبية المصمّمة وفقاً لتقنيات حرفية قديمة فنّ إعادة التدوير وتقاليد الحرف اليدوية التي تُشكّل أساس التفكير المستدام. بفضل الاختبارات، تفتح التقنيات الذكية الباب أمام التغيير، فتؤدّي إلى إعادة اكتشاف الألياف الطبيعية للعودة إلى أحضان الطبيعة بحزم ومن دون النظر إلى الوراء.

يُشار إلى أنّ معرض "التفكير المستدام" Sustainable Thinking ينطلق يوم الجمعة الموافق في 12 أبريل 2019 لغاية يوم الأحد الموافق في 8 مارس 2020، وتُقام على هامشه مشاريع وندوات وورش عمل تخصّ موضوع الاستدامة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
تلبية الفصائل لدعوة موسكو يساهم في فتح الابواب المغلقة فلسطينياً وخطوة على طريق إنجاز المصالحة؟
نعم
لا
ربما
لا أعرف
انتهت فترة التصويت