الاحد, 26 مايو 2019, 00:14 صباحاً
نتانياهو يدعو لاجتماع عاجل وحماس تخلي مواقعها العسكرية
اعلام عبري: اطلاق صواريخ من غزة باتجاه إسرائيل ونتنياهو بدعو لاجتماع طارئ
الجهاد تنفي مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ على تل أبيب
14/03/2019 [ 22:34 ]
تاريخ الإضافة:
اعلام عبري: اطلاق صواريخ من غزة باتجاه إسرائيل ونتنياهو بدعو لاجتماع طارئ

غزة - وكالات - " ريال ميديا ":

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزير الدفاع بنيامين نتانياهو، دعا لاجتماع عاجل للمجلس الوزاري الأمني المصغر، بعد إطلاق صاروخين من قطاع غزة على تل أبيب.

وذكر موقع واللا الإسرائيلي، أن "رئيس الوزراء ووزير الجيش نتانياهو سيعقد، جلسة مشاورات أمنية بمقر وزارة الجيش بالكرياه في تل أبيب"، وفي سياق متصل، ذكر موقع "0404" الإسرائيلي، أن بلدية تل أبيب أمرت بفتح الملاجئ، في أعقاب سقوط الصواريخ.

وفي قطاع غزة، أخلت القوات التابعة لحركة حماس جميع مقراتها الأمنية ومواقع جناحها العسكري كتائب القسام، تحسباً لرد إسرائيلي على إطلاق الصواريخ.

وقالت صحيفة يديعوت أحرنوت، إن "صاروخين أطلقا من قطاع غزة، على منطقة غوش دان جنوب تل أبيب، سقط أحدها فيما تمكنت القبة الحديدة من اعتراض الثاني".

و صرح مصدر مسؤول في حركة الجهاد بقطاع غزة أنه لا صحة للتقارير العبرية التي نسبت إطلاق الصواريخ للحركة، وقيادة الحركة تتابع مجريات التطورات الأخيرة عن كثب.

وقالت وسائل إعلام عبرية مساء الخميس، أن دوي عدة انفجارات سمعت في مدينة تل أبيب وسط إسرائيل، بعد دوي صافرات الإنذار.

وأكد موقع (0404) أن رشقة صاروخية أطلقت من غزة على إسرائيل.

قالت وسائل إعلام عبرية مساء الخميس، أن دوي عدة انفجارات سمعت في مدينة تل أبيب وسط إسرائيل، بعد دوي صافرات الإنذار.

وأضاف الموقع: على مايبدو سقط ثلاثة صواريخ قرب مطار بن غوريون قرب تل ابيب، وتم اعتراض أحدها.

وقالت مصادر محلية في غزة، أنه سمع دوي انفجارات في قطاع غزة، وعلى مايبدو أنها كانت أصوات صواريخ فلسطينية متجهة إلى غلاف غزة.

وقالت وسائل اعلام عبرية ان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو دعا لاجتماع طارئ فى مبنى الكرياه لوزارة الجيش الإسرائيلي فى تل إبيب.

ومن حانبه قال الناطق باسم جيش الاحتلال:  اطلاق صاروخين من قطاع غزة، تجاه تل أبيب، والقبة الحديدية تعترض أحد هذه الصواريخ.

وأمرت بلدية تل أبيب سكان المدينة فتح الملاجئ بشكل عاجل وفوري.

هذا و تحدث التلفزيون الإسرائيلي مساء اليوم الخميس عن دوي انفجارات في تل أبيب، وذلك لأول مرة منذ صيف 2014، عقب العدوان على قطاع غزة.

وأشارت وكالة رويترز نقلاً عن الجيش الإسرائيلي إلى أن الصفارات انطلقت بعد رصد صواريخ دوت في المنطقة، فيما أكد متحدث عسكري أن الواقعة قيد التحقيق.

وقالت القناة 12 الإسرائيلية إن دوي انفجارات سُمع في أرجاء تل أبيب، وغفعتاييم، وحولون، وهود هشارون.

وأوردت القناة أن قذيفتين أُطلقتا من قطاع غزة، واعترضت منظومة "القبة الحديدية" إحداهما، في حين سقطت الثانية في منطقة مفتوحة.

ولم ترد بعد أنباء عن ضحايا أو خسائر.

نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن مصدر فلسطيني في قطاع غزة، أن القذيفتين أُطلقتا من شمال القطاع، ولكن لم تُعرف بعد الجهة المسؤولة عن الهجوم.

من جهتها، نقلت القناة الثالثة الإسرائيلية عن رونين مانليس المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، قوله: "إسرائيل لا تعرف حتى الآن هوية الجهة التي تقف خلف إطلاق الصواريخ على تل أبيب".

وأضاف: "القبة الحديدية لم تتمكن من اعتراض الصواريخ، في هذه المرحلة، نحاول أن نفهم من قام بعملية إطلاق الصواريخ، لأننا ما زلنا لا نعرف كيف نحدد الأمر، وعلى صعيد آخر لم يكن لدينا معلومات مسبقة أو إنذارات باحتمال تنفيذ هذا الإطلاق اليوم وفي الواقع فاجأنا الأمر".
أخلت أجهزة أمن حماس في غزة ،مساء الخميس، مقراتها بشكل كامل خشية هجمات إسرائيلية .
وأكدت المصادر أن قيادات حماس العسكرية أمرت باخلاء مواقع عسكرية تابعة للحركة ، والمقرات الشرطية وذلك بعد اطلاق صاروخ من غزة على البلدات الإسرائيلية.
و أكدت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، مساء الخميس، عدم مسؤوليتها عن الصواريخ التي أطلقت الليلة باتجاه العدو.

وأضافت في تصريح لها عبر موقعها الرسمي، أن هذه الصواريخ أطلقت في الوقت الذي كان يعقد فيه اجتماع بين قيادة حركة حماس والوفد الأمني المصري حول التفاهمات الخاصة بقطاع غزة.

وبحسب صحيفة "معاريف" العبرية ، " نقل الاعلام العبري تقارير من غزة تفيد بإخلاء كافة المواقع العسكرية للفصائل بالقطاع، في أعقاب الطاق الصاروخ تجاه الغلاف، تحسبا لقيام الجيش الإسرائيلي بالرد".
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
اعلان البيت الأبيض عقد ورشة" السلام أجل الازدهار" يؤكد فشل صفقة القرن ؟
نعم
لا
ربما
لا أعرف
هروب من اعلان الفشل
ينتهي التصويت بتاريخ
30/05/2019