الاحد, 26 مايو 2019, 00:14 صباحاً
مجلس الأوقاف يهيب بأهالي القدس مواصلة الرباط لحماية المسجد الأقصى
13/03/2019 [ 14:27 ]
تاريخ الإضافة:
مجلس الأوقاف يهيب بأهالي القدس مواصلة الرباط لحماية المسجد الأقصى

القدس المحتلة - " ريال ميديا ":

عقد مجلس الأوقاف والشؤون والـمقدسات الإسلامية في القدس المحتلة، إجتماعا طارئا في إطار انعقاده الدائم، استعرض فيه الاعتداءات الوحشية الـمتواصلة على الـمسجد الأقصى الـمبارك، والتي كان آخرها أمس، إثر الحادث الـمفتعل، حيث قامت أعداد كبيرة من القوات الخاصة والشرطة الإسرائيلية باقتحام مسجد قبة الصخرة الـمشرفة بأحذيتهم والاعتداء بصورة وحشية على الـمصلين من الرجال والنساء وكبار السن والـمقعدين، كذلك الاعتداء على الشخصيات الدينية واقتحام الـمكاتب وتفتيشها وإخراج الـمصلين بالقوة وإفراغ الـمسجد من جميع العاملين والـموظفين والحراس وإغلاقه ومنع رفع الأذان وإقامة الصلاة فيه.

وإستنكر مجلس الأوقاف والشؤون والـمقدسات الإسلامية في بيان له يوم الأربعاء، بأشد العبارات هذا العدوان الـمبيت والـمخطط له والذي يعتبر انتهاكا واضحا لحرمة الـمسجد الأقصى الـمبارك، واستفزازا لـمشاعر الـمسلمين، واعتداءً على حرية العبادة.

وأكد مجلس الأوقاف، على مواقفه السابقة بالتمسك بحق الـمسلمين وحدهم في الـمسجد الأقصى الـمبارك بجميع مصلياته وساحاته ومرافقه وما دار عليه السور فوق الأرض وتحت الأرض.

كما أكد الـمجلس موقفه الثابت باعتبار مبنى مصلى باب الرحمة جزء لا يتجزأ من الـمسجد الأقصى الـمبارك، ومواصلة فتحه لأداء الصلاة فيه، والعمل الفوري على تعميره وترميمه من قبل دائرة الأوقاف الإسلامية ولجنة إعمار الـمسجد الأقصى الـمبارك، باعتبارهما الجهة الـمسؤولة وصاحبة الاختصاص في ذلك دون تدخل من قبل سلطات الاحتلال بأي شكل من الأشكال.

وثمن الـمجلس، مواقف صاحب الوصاية الهاشمية الـملك عبد الله الثاني الداعمة والـمساندة للدفاع عن الـمسجد الأقصى الـمبارك/الحرم القدسي الشريف، مشددا الـمجلس على قناعته بأن الـملك لن يتوانى في تحمّل مسؤولياته الدينية التاريخية في الدفاع والـمحافظة على الـمسجد الأقصى الـمبارك/الحرم القدسي الشريف، والعمل على إلغاء جميع أوامر الإبعاد والاعتقال التي طالت عددا من مسؤولي وموظفي الأوقاف الإسلامية وحراس الـمسجد الأقصى الـمبارك والـمرابطين والـمرابطات.

ووجه مجلس الأوقاف، تحياته لأهالي القدس وعموم فلسطين لدفاعهم وتصديهم للعدوان على الـمسجد الأقصى الـمبارك/الحرم القدسي الشريف، والتي كان لها أكبر الأثر في إلزام سلطات الاحتلال على إعادة فتح الـمسجد الأقصى الـمبارك ليهيب الـمجلس بهم إلى مواصلة رباطهم وشدّ الرحال إلى الـمسجد الأقصى الـمبارك لـما يشكله هذا الرباط في أثر بالغ في تفويت الفرصة على الاحتلال ومستوطنيه من تحقيق مخططاتهم العدوانية التي تحاك ضد الـمسجد الأقصى الـمبارك/الحرم القدسي الشريف.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
اعلان البيت الأبيض عقد ورشة" السلام أجل الازدهار" يؤكد فشل صفقة القرن ؟
نعم
لا
ربما
لا أعرف
هروب من اعلان الفشل
ينتهي التصويت بتاريخ
30/05/2019