الاحد, 26 مايو 2019, 00:11 صباحاً
اشتيه: الحكومة الجديدة للكل الفلسطيني حتى لمن لا يريد المشاركة فيها
13/03/2019 [ 13:10 ]
تاريخ الإضافة:
اشتيه: الحكومة الجديدة للكل الفلسطيني حتى لمن لا يريد المشاركة فيها

رام الله - " ريال ميديا ":

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف بحكومة رام الله محمد اشتية ، يوم الاربعاء، أن الحكومة الجديدة للكل الفلسطيني، مضيفا أنها ستشمل القطاع الخاص والمجتمع المدني والفصائل وحركة فتح.
وقال اشتية في حديث لإذاعة (صوت فلسطين) التابعة للسلطة ، "عقدنا الثلاثاء اجتماع مع المجلس الثوري لحركة فتح لتشكيل الحكومة، واليوم سنعقد اجتماعا مع اللجنة المركزية، ثم سنعقد اجتماعات مع الفصائل".
وأضاف اشتية:" بدأنا التحضير في قضيتين، القضية الأولى مناقشة البرنامج السياسي والاقتصادي والاجتماعي والقانوني استنادا وانسجاما مع رسالة التكليف التي تسلمناها من الرئيس محمود عباس ".
وأضاف اشتية: " على جميع الفصائل أن تتحمل المسؤولية، وحتى التي لا تريد المشاركة سنسمع منها رؤيتها لبرنامج الحكومة، ونريد لهم أن يكونوا شركاء". 
وأشار اشتية إلى أن" تحقيق الوحدة همنا الرئيسي، والرئيس محمود عباس هاجسه اليومي هو إنهاء الانقسام"، مضيفا أن عقولنا وقلوبنا مفتوحة في هذا الملف.
وأردف اشتية: "الأمر يُمثل تعزيزاً في صمودنا لمواجهة الاستحقاقات السياسية والتحديات التي نواجهها خلال الفترة القريبة المقبلة، كما أننا لن نتعاطى مع ( صفقة القرن ) الأمريكية".
وتابع: "رأينا الشق الأول من (صفقة القرن)، والرئيس عباس يتابع كل القضايا المتعلقة بالمسار السياسي، ويدير الدفة بكل تفاصيلها و(صفقة القرن) ستولد ميتة وعلى أوروبا وروسيا الاتحادية، والأمم المتحدة، أن يفكروا بمرحلة ما بعد صفقة القرن".
وقال رئيس الحكومة: "سنتقاسم لقمة العيش في الأزمة المالية، والحكومة سيكون لها خطة في هذا الموضوع، وندرك صعوبة الظرف السياسي والاقتصادي، والولايات المتحدة وإسرائيل تشن حرباً مالية علينا؛ لدفعنا لقبول مسار سياسي لا يمكن قبوله بأي شكل من الأشكال، وهذه الحرب عنوانها الابتزاز، ولن نقبل الابتزاز المالي بأي شكل من الأشكال". 
واستطرد: "مثلما هزمنا نتنياهو في بوابات القدس، قادرين نصبر قليلاً للخروج من عنق الزجاجة، وقدرنا أن نصبر على هذه الأرض وألا نستسلم".

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
اعلان البيت الأبيض عقد ورشة" السلام أجل الازدهار" يؤكد فشل صفقة القرن ؟
نعم
لا
ربما
لا أعرف
هروب من اعلان الفشل
ينتهي التصويت بتاريخ
30/05/2019