الثلاثاء, 19 مارس 2019, 07:29 صباحاً
مجرد اجتهاد في تعريف ( النّعامة )
07/03/2019 [ 23:26 ]
تاريخ الإضافة:
مجرد اجتهاد في تعريف ( النّعامة )

أكرم أبو سمرا:

وعلى ما اعتقد ..فقد جرت تسميتها بهذا الاسم ..الذي جاء على هيئة صيغة مبالغة ..كونها ادمنت قول (نعم ) ورفعتها إلى مقام الدين ..وهو ما ترتب عليه أن تكون ( نعم ) لازمة لجماعة الفرقة الناجية .. وتكون ( لا ) خاصة بفرق النار .. بعد أن تم تصنيفها كمحدثة فبدعة فضلالة.
فإذا ما رأيت النعامة وقد دفنت رأسها في الرمال ..فاعلم أنها ما فعلت ذلك إلا بعد أن استشعرت خطر ( لا ) قادمة لا محالة .. وهي ما فعلت ذلك إلا لكي تستمع إلى ذبذبات ( لا ) الغازية / المهاجمة / الخارجة على القانون .. رغم ما يفصلها عنها من مسافات بعيدة
وهكذا تكون وظيفة السمع عند النّعامة أشبه بوظيفة النظر عند زرقاء اليمامة
يا سادة : وتعلم النّعامة بفطرتها أن انتقال ذبذبات ( لا ) عبر المواد الصلبة ..أسرع كثيرا من انتفالها عبر الهواء.. وعليه فهي تدس رأسها في الرمل لتقوم بتحديد جهة ( لا ) العدوة الخطيرة .. وبالتالي تضمن سلامتها ونجاتها بالهرب في الاتجاه المعاكس 
وعليه لا تعجب إذا ما اتخذت النّعامات أو النّعائم أو النّعام .. من أغنية ( أمّا نعيمة .. نعمين ) نشيدا وطنيا.

الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة أنها تعبر عن الموقف الرسمي لموقع " ريال ميديا "

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
تلبية الفصائل لدعوة موسكو يساهم في فتح الابواب المغلقة فلسطينياً وخطوة على طريق إنجاز المصالحة؟
نعم
لا
ربما
لا أعرف
انتهت فترة التصويت