الثلاثاء, 22 يناير 2019, 01:26 صباحاً
ظلالُ عينيهِ ... تأسرني
13/12/2018 [ 14:58 ]
تاريخ الإضافة:
ظلالُ عينيهِ ... تأسرني
مرام عطية:
على سواحلِ عينيهِ شباكُ أزرقٍ
تصطادتني ظلالها
تأسرني بسحرها فأغرقُ
و عصافيرُ أيكٍ تضرمِ الشَّوقَ
في شغافي و ترحلُ
أسقيها كوثرَ الودادَ
تسقيني الغيابَ
أرميها بالعنَّابِ
بأمواجِ الفيروزِ ترميني
يأيُّها الموجُ بالله أعلمني
كيفَ لا أتوهُ في صحارى الحزنِ ؟
أو كيفَ أصدُّ رياحَ التنائي ؟
ورمالُ الحيرةِ كأوراقِ الخريفِ
تذروني
وإبرُ الشَّكِ كأشواكِ العلَّيقِ
تدميني
و لا غيمةَ دفءٍ تلوحُ لأقماري
فأشرقُ
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
الأموال القطرية بموافقة إسرائيلية و أمريكية وعجز السلطة لدفع رواتب موظفي حماس تكرس الانقسام ام مساهمة لحل مشكلة الموظفين لتنفيذ اتفاقات المصالحة؟
نعم
لا
ربما
لا أعرف
ليس ذي علاقة
انتهت فترة التصويت