الخميس, 15 نوفمبر 2018, 03:04 صباحاً
إسرائيل فشلت في خلق تمرد جماهيري ضد حماس
05/11/2018 [ 12:55 ]
تاريخ الإضافة:
إسرائيل فشلت في خلق تمرد جماهيري ضد حماس

وكالات - " ريال ميديا ":

كتب محلل الشؤون العربية، في صحيفة "هآرتس" العبرية، "تسفي برئيل" اليوم الاثنين، أن المشاركة الجماهيرية الواسعة بتظاهرات مسيرة العودة، حتى أخر جمعة لها، كانت بمثابة رسالة مهمة لإسرائيل.

وقال، إن النتائج المترتبة على هذه المشاركة الواسعة، جعل "إسرائيل" تدرك، أنها فشلت في خلق حالة تمرد جماهيري ضد حماس، بواسطة الحصار وفرض العقوبات الجماعية على السكان بغزة.

وأضاف برئيل، إن الطريقة الإسرائيلية المتبعة قديما مع حركة حماس بغزة، من حصار وفرض عقوبات، لم تعد تلائم الواقع.

وكشف، أن إسرائيل اعتمدت على نظام العقوبات الدائمة بقطاع غزة، لتحريك السكان للتمرد على حركة حماس، واسقاط حكمها.

وبحسب برئيل، فإن إسرائيل لم تتخل عن طريقة العقوبات الدائمة، وبعد فشلها في الطريقة الأولى، اعتمدت توجيه طريقة العقوبات الدائمة نحو التنظيم نفسه، وليس نحو السكان.

ووفقا للمحلل الشؤون العربية بالصحيفة، فإن كلتا الطريقتين فشلتا، ولم تحقق إسرائيل أهدافها في اسقاط حكم حماس بقطاع غزة.

وأشار، الى أن "الجمهور الغزاوي"، الذي تم الرهان عليه لإسقاط حكم حماس بغزة، أصبح هو القوة المركزية التي حركت المياه الراكدة، ومن خلال مشاركته بتظاهرات مسيرات العودة، هو الذي أوصل حماس وإسرائيل الى مباحثات التهدئة، بدلا من اسقاط حكم حماس.

وتابع، هذه التهدئة، تهدف الى رفع الحصار عن غزة، وفتح المعابر بالقطاع، وخلق فرص عمل جديدة للآلاف السكان بالقطاع.

وختم المحلل بالقول، أن الصراع لم يعد بين حماس وحدها وإسرائيل، بل بين إسرائيل وجمهور كبير أثبت قوته في الميدان.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
الأموال القطرية بموافقة إسرائيلية و أمريكية وعجز السلطة لدفع رواتب موظفي حماس تكرس الانقسام ام مساهمة لحل مشكلة الموظفين لتنفيذ اتفاقات المصالحة؟
نعم
لا
ربما
لا أعرف
ليس ذي علاقة
ينتهي التصويت بتاريخ
25/11/2018