الاحد, 16 ديسمبر 2018, 18:33 مساءً
" التعبئة الفكرية " لفتح بالأقاليم الجنوبية تصدر مجموعة قصصية
11/10/2018 [ 06:55 ]
تاريخ الإضافة:
" التعبئة الفكرية " لفتح بالأقاليم الجنوبية تصدر مجموعة قصصية

غزة - " ريال ميديا ":

أصدرت مفوضية التعبئة الفكرية لحركة " فتح " بالأقاليم الجنوبية، مجموعة قصصية تحاكي واقع الشعب الفلسطيني منذ النكبة، مروراً بانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة، موجهة إلى فئة الأشبال والزهرات من أبناء الشعب الفلسطيني.

وقال الدكتور حسام أبو عجوة مفوض التعبئة الفكرية بإقليم غرب غزة وصاحب الفكرة والمشرف على تنفيذها: " تأتي هذه الفكرة، انطلاقا من أهمية التعبئة الفكرية في صقل قدرات أعضاء الحركة ثقافياً ومعرفياً".

وأكد أن الحكاية وثيقة هامة كموروث وطني نعيد أحياءه اليوم، حيث أنها استطاعت أن تثبت الفلسطيني على الخارطة السياسية، في مواجهة الرواية الصهيونية المزعومة، التي تحاول طمس الهوية وشطب الذات الفلسطينية، وذلك من خلال صياغة العديد من مآثر الشعب الفلسطيني وبطولاته وتضحياته.

وأضاف أبو عجوة :" تأتي هذه الفكرة كمبادرة هي الأولى من نوعها التي تستحق أن توثق تاريخ الشعب الفلسطيني ، وحركة فتح التي تشكل كبرى فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، عن طريق الحكاية ".

واستطرد قائلاً: " أن هذا العمل سيكون فاتحة أعمال أخرى مميزة تعكف مفوضية التعبئة الفكرية بالإقليم على الإعداد لها وتنفيذها خلال المرحلة القادمة" .

وشكر أبو عجوة كل من ساهم في إنجاز هذا العمل الوطني ليخرج إلى النور، ويضاف إلى المكتبة الوطنية الفلسطينية.

يشار إلى أن المجموعة القصصية مكونة من أربع قصص، وهي :

1. البداية :

وتتحدث هذه القصة عن مأساة الشعب الفلسطيني ونكبته وتهجيره إلى مخيمات اللجوء في الوطن والشتات، وتروي انطلاقة الثورة الفلسطينية وتفاصيل عملية "عيلبون" البطولية .

2. حورية البحر :

وتتحدث هذه القصة عن الشهيدة دلال المغربي ابنة يافا المدينة الساحلية الجميلة، ونشأتها في الشتات حيث انطلقت بعمليتها النوعية نحو الساحل الفلسطيني، وأقامت جمهورية فلسطين برفعها للعلم .

3. أنامل عاشقة :

حيث تروي قصة شاب من القطاع الغربي مبتور الأصابع، عملت حركة فتح على تقديم المساعدة له، فاتضح بعد ذلك أنه من أبطال "الأربيجيه" الذين وقفوا في وجه الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982، وتأتي على ذكر الملحمة البطولية في قلعة شقيف، والتي ما زال بعض أبطالها أحياء حتى اليوم.

4. ارتقاء الجنرال " أبو جهاد " :

تتعرض هذه القصة لأهم المحطات المفصلية في حياة القائد الفلسطيني، ومهندس انتفاضة الحجارة الشهيد خليل الوزير " أبو جهاد "، وعمليته الشهيرة " ديمونا "، وتفاصيل عملية اغتياله الجبانة من قبل الموساد الإسرائيلي.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
الأموال القطرية بموافقة إسرائيلية و أمريكية وعجز السلطة لدفع رواتب موظفي حماس تكرس الانقسام ام مساهمة لحل مشكلة الموظفين لتنفيذ اتفاقات المصالحة؟
نعم
لا
ربما
لا أعرف
ليس ذي علاقة
ينتهي التصويت بتاريخ
20/12/2018