الاثنين, 17 ديسمبر 2018, 13:20 مساءً
الوزيرة الإسرائيلية شاكيد تؤكد: محاولات للتهدئة مع غزة بواسطة الأمم المتحدة
إعلامي إسرائيلي: عباس "واهم" في إنتظاره حربا بين حماس وتل أبيب!
الكابنيت ناقش خطة قدعون لجهوزية جيش الاحتلال للحروب القادمة
11/10/2018 [ 06:16 ]
تاريخ الإضافة:
إعلامي إسرائيلي: عباس "واهم" في إنتظاره حربا بين حماس وتل أبيب!

وكالات - " ريال ميديا ":

قال معلق في دولة الاحتلال الإسرائيلي بارز، إنه لا توجد لدى إسرائيل إستراتيجية تجاه قطاع غزة، مستدركا "قد استيقظت أخيرًا وأدخلت السولار".

هذا ونقل راديو جيش الاختلال، مساء يوم الأربعاء، عن الإعلامي الإسرائيلي "روني شاكيد" قوله، إن "رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، يحاول كسب الوقت على أمل اندلاع حرب بين إسرائيل وحماس وهو واهم في ذلك".

وشدد شاكيد قائلا "إسقاط حماس هو وهم وغير ممكن، فلا يمكن إسقاط أيدلوجيا وعقيدة".

ومن جهتها رفضت وزيرة القضاء في دولة الاحتلال الإسرائيلي، إيليت شاكيد، الإفصاح عن مداولات الكابنيت الإسرائيلي بشأن الوضع في غزة.

وأشارت الوزيرة لراديو إسرائيل، إلى التعليمات الصادرة لوزراء الكابنيت بعد التطرق لهذه المداولات.

وأكدت الوزيرة وجود محاولات للتهدئة بواسطة الأمم المتحدة، وهم ينتظرون تطور الأمور.       

ونوهت شاكيد إلى موقف حزبها "البيت اليهودي" القاضي بضرورة التعامل بشدة، مع مطلقي البالونات الحارقة ومخترقي السياج الفاصل مع قطاع غزة، مشيرةً إلى إعطاء جهود الأمم المتحدة فرصة للعمل.

كما أكدت الوزير الإسرائيلية، رغبتها في عدم تقديم موعد الانتخابات؛ لأن الحكومة تعمل بشكل جيد.

فيما قالت القناة 12 العبرية: أن إسرائيل اختارت تهدئة الجبهة الجنوبية، في اجتماع الكابينت اليوم، حيث نوقشت هذه الأمور.

وبحسب القناة فإن ليبرمان  يرى أن هذا الجمعة هي اختبار لحماس: فإذا كانت الحدود هادئة يجب أن يكون هناك تهدئة وإذا لم تكن كذلك فيجب على إسرائيل أن تكثف الإجراءات وتغلق المعابر إلى غزة.

بدورها زعمت مصادر دبلوماسية أن المساعدات الداخلة لقطاع غزة، ستؤدي إلى تهدئة الوضع في غزة، لكن الأمر قد يستغرق مدة تصل إلى أسبوعين حتى تصبح فعالة.

يشار إلى أن الكابنيت عقد مساء اليوم جلسة لمناقشة أوضاع قطاع غزة، دون الإفصاح عنها.

و بحث المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر (الكابنيت)، مساء اليوم، ما تسمى بخطة رئيس الأركان "الإسرائيلي" الجنرال غادي إيزنكوت والتي أطلق عليها خطة "قدعون" التي تستمر لعدة سنوات لتجهيز وتأهيل جيش الاحتلال الإسرائيلي للحروب.

وقد استمع وزراء الكابنيت لتقارير من قبل الجنرال إيزنكوت تأكيداً على سلاح المشاة والتدريبات العسكرية وجهوزية الجنود للطوارئ وأشار التقرير إلي تقدم الخطة وفقا للجدول الزمني المحدد لها.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
الأموال القطرية بموافقة إسرائيلية و أمريكية وعجز السلطة لدفع رواتب موظفي حماس تكرس الانقسام ام مساهمة لحل مشكلة الموظفين لتنفيذ اتفاقات المصالحة؟
نعم
لا
ربما
لا أعرف
ليس ذي علاقة
ينتهي التصويت بتاريخ
20/12/2018