الاحد, 16 ديسمبر 2018, 18:33 مساءً
معرض جلفود للتصنيع يسلط الضوء على أحدث الابتكارات التكنولوجية لتغيير مشهد قطاع معالجة وتوزيع الأغذية في منطقة الشرق الأوسط
معرض جلفود للتصنيع يسلط الضوء على أحدث الابتكارات التكنولوجية لتغيير مشهد قطاع معالجة وتوزيع الأغذية في منطقة الشرق الأوسط
30/09/2018 [ 22:11 ]
تاريخ الإضافة:
معرض جلفود للتصنيع يسلط الضوء على أحدث الابتكارات التكنولوجية لتغيير مشهد قطاع معالجة وتوزيع الأغذية في منطقة الشرق الأوسط

دبي،- " ريال ميديا ":

يعود "جلفود للتصنيع"، المعرض الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط في قطاع معالجة الأغذية والمشروبات، بنسخته الخامسة ليسلّط الضوء على آخر التطورات التكنولوجية العالمية الرائدة، والتي من شأنها تغيير مشهد قطاعي معالجة الأغذية والتوريد في المنطقة، وذلك بالتزامن مع السعي الحثيث لهذين القطاعين لتلبية المتطلبات المستمرة للعملاء، فضلاً عن النهوض بمعدلات الكفاءة والتنافسية في ظل الثورة الصناعية الرابعة.

وسيحتضن المعرض -المزمع عقده في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة بين 6 إلى 8 نوفمبر المقبل - أحدث الابتكارات التي تتنوع من أنظمة النقل متناهية الصغر المخصصة للعمليات في المساحات الصغيرة، وآلات الفرز المعتمدة على الحساسات وأنظمة التحليل المتكاملة للعمليات التالية للحصاد، وصولاً إلى أنظمة الإنتاج المُحسنة وحلول الأتمتة الرقمية.

استعراض الابتكارات التكنولوجية الرائدة

نجح معرض ’جلفود للتصنيع‘ بالارتقاء بمكانته إلى مستويات استثنائية جعلت منه مركز ابتكار عالمي رائد متخصص بقطاع الأغذية والمشروبات. وسيضم المعرض نخبة مميزة من أهم الابتكارات التكنولوجية من كافة أنحاء العالم، بما فيها الحضور الأول في المنطقة لشركة ’جورج بي. ألكساندريس‘ اليونانية المصنعة لأحزمة النقل الصغيرة، إلى جانب حضور شركة ’تومرا‘ النرويجية الرائدة في مجال تكنولوجيا الحساسات، وشركة ’إيشيدا‘ اليابانية العملاقة، وشركة ’سيمنز‘ الألمانية الرائدة عالمياً في مجال تزويد الحلول التكنولوجية.

وبهذا الصدد، قالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس الأول لإدارة الفعاليات والمعارض لدى مركز دبي التجاري العالمي: "تركز دورة العام الحالي من معرض ’جلفود للتصنيع‘ على مستقبل صناعة الغذاء، وتولي أهمية استثنائية  للابتكار وتقنيات تصنيع ومعالجة الغذاء المستقبلية، وسيظهر ذلك جليا من خلال فعاليات المعرض".

ومن المتوقع أن يستقطب المعرض أكثر من 35 ألف زائر، سيحظون بفرصة الاطلاع على أهم الابتكارات التكنولوجية العالمية تحت سقف واحد، والتي يقدمها أكثر من 1600 جهة عارضة من 60 بلداً حول العالم. ويُذكر من أبرز العارضين شركة الابتكار التكنولوجي النرويجية ’تومرا‘، والتي تحرص على تسخير التكنولوجيا الحديثة بغرض التعامل مع أهم التحديات التي تواجه قطاع معالجة الأغذية في الوقت الحالي.

وستقوم ’تومرا‘ خلال المعرض بتقديم عرض حي لأحدث آلات الفرز المعتمدة على الحساسات ’تورما 5B‘ والمُخصصة لقطاعات معالجة الخضار والبطاطس. وينطوي جهاز الفرز على تكنولوجيا ذكية مزودة بنظام مراقبة شامل، الأمر الذي من شأنه الحد من هدر المنتجات النهائية بكفاءة أعلى 3 مرات من الأنظمة السابقة.

وبهذه المناسبة، قال بيورن فايتس، مدير التسويق العالمي لقسم الأغذية لدى شركة ’تومرا‘: "لا تقتصر فوائد التطورات التكنولوجية على تعزيز كمية الأغذية المتاحة فحسب، بل تتعداها لتسهم في المحافظة على مستويات الجودة العالية المتوقعة من قبل المستهلكين، والذين يبدون اهتماماً متزايداً بنوعية المنتجات التي يشترونها وبمستويات الحماية التي تقدمها العلامات التجارية. ونشهد في الوقت الحالي حاجة عالمية للوصول إلى مستويات أعلى من سلامة الأغذية واعتماد أنظمة تتبع أكثر فاعلية. وفي ضوء الموارد المائية والبرية المحدودة، إلى جانب الزيادة غير المسبوقة في التعداد السكاني، فإنه ينبغي علينا الوصول إلى مستويات إنتاجية أكبر من مواردنا الطبيعية، بما في ذلك الغذاء. وبالإضافة لذلك، يُجسد نقص اليد العاملة في البلدان المتطورة والنامية على حد سواء، والعائد لعدم رغبة السكان في العمل ضمن مجالات معالجة الأغذية أو توجههم لهجر المناطق الريفية الزراعية نحو المدن، فرصة مميزة بالنسبة لنا لتقديم آلاتنا الاستثنائية".

ووفقاً للسيد فايتس، فإن الطلب العالمي يشهد توجهاً قوياً نحو تقنيات تتبع الأغذية، جنباً إلى جنب مع تقليل كميات الطعام المهدور ورفع معدلات كفاءة الطاقة بالاعتماد على الابتكارات الحديثة، موضحاً: "توفر الابتكارات التكنولوجية الحديثة إمكانية استخدام صور الأقمار الصناعية والبيانات في الزمن الحقيقي بشكلٍ أكبر بغرض تعزيز كفاءة عملية التصنيع، ابتداءً من الحقول وانتهاءً بالمنتجات النهائية".

كما تؤكّد الشركة اليونانية ’جورج بي. ألكساندريس‘ أنّ الابتكارات التكنولوجية لا تشكل مجال الاختصاص الأساسي للشركات الكبرى ضمن القطاع. وستستفيد الشركة، التي تشارك للمرة الأولى في فعاليات ’جلفود للتصنيع‘، من المعرض بكونه منصة لإطلاق نظام النقل متناهي الصغر الخاص بها على المستوى الإقليمي، والذي من شأنه تقليل تكاليف الإنتاج وتعزيز مستويات التنافسية للجهات المصنعة الصغيرة. وبهذه المناسبة، قال جورج ألكساندريس، مالك الشركة: "سنسعى بشكل حثيث للبحث عن شركاء محليين خلال فعاليات المعرض".

نتائج ملموسة: مستقبل تكنولوجيا الأغذية

سيعزز معرض ’جلفود للتصنيع‘ تركيزه على نواحي التكنولوجيا المستقبلية عبر احتضان "مؤتمر تكنولوجيا الأغذية" المزمع عقده خلال يومي 7 و 8 نوفمبر. وسيكشف المؤتمر النقاب عن مفهوم مصانع المستقبل، وذلك من خلال استكشاف الكيفية التي يمكن للأجيال التالية من الابتكارات التكنولوجية أن تغيّر مشهد تصنيع الأغذية والمشروبات، والتي يُذكر منها تقنيات الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي وإنترنت الأشياء الصناعية والأتمتة والروبوتات وتقنيات البلوك تشين. كما سيستعرض البرنامج مستقبل الأمن الغذائي والآليات التي تتيح للقطاع ابتكار وتوفير موارد ومصادر غذائية بديلة.

وستسهم العروض المبتكرة أيضاً في ضمان حصول الزوار - بما في ذلك حوالي ألفي شخص من كبار المسؤولين التنفيذيين الذين سيستضيفهم برنامج "المشترين الكبار" - على لمحة وافية حول التقنيات المعروضة، وذلك ضمن خمسة أقسامٍ تخصّصيةٍ رائدة في المعرض؛ هي "المكونّات" و"المعالجة" و"التغليف" و"حلول سلسلة التوريد" و"الأتمتة والتحكم".

من ناحية أخرى، سيساهم مركز دبي التجاري العالمي في دعم أجندة الابتكار من خلال حفل توزيع "جوائز التميز في القطاع"، الذي تتاح فرصة المشاركة فيه أمام الجهات العارضة، حيث ستشكل التقنيات المستقبلية المبتكرة عنصراً أساسياً في فعالياته. وستقوم لجنة تحكيم مستقلة بتوزيع 10 جوائز على المشاركين بعد تقييم مشاركاتهم. وستحتفي الجوائز بمستويات الابتكار في مختلف مجالات قطاع الأغذية، بدءاً من المكونات والتكنولوجيا وإدارة النفايات، ووصولاً إلى خدمات المستهلكين وتقنيات التغليف والتسويق.

يفتح معرض ’جلفود للتصنيع 2018 ‘ أبوابه يومي 6 و7 نوفمبر من الساعة 10:00 صباحاً – 6:00 مساءً، وفي يوم 8 نوفمبر من الساعة 10:00 صباحاً – 5:00 عصراً.ويُعتبر معرض ’جلفود للتصنيع‘ مُخصصاً للعاملين في قطاع المأكولات والمشروبات حصراً، ويمكن للزوار دخوله مجاناً. 

معرض جلفود للتصنيع

انطلق معرض جلفود للتصنيع عام 2014 وهو معرض تجاري مختص بقطاع الأغذية، ويجمع مزودي المكونات والمعالجة والتغليف ولوجستيات الأغذية الذين يخدمون قطاع تصنيع الأغذية والمشروبات سريع النمو في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا والشرق الأقصى وشبه القارة الهندية. . تتيح هذه الفعالية المجال أمام مصنعي الأغذية للحصول على المكونات الغذائية والمعدات وأدوات تحسين الأعمال التي تمكن عمليات إنتاج وتوزيع أكثر كفاءةً. ويضم المعرض خمسة أقسام مخصصة وهي المكونات، والمعالجة والتغليف، والأتمتة وأنظمة التحكم، وحلول سلاسل. يقام معرض جلفود لصناعة الأغذية 2018 بين يومي 6 -8 نوفمبر 2017.

مركز دبي التجاري العالمي:

يزخر مركز دبي التجاري العالمي، المنظّم لمعرض الخليج للأغذية "جلفود"، بسجل حافل بالإنجازات يرقى إلى أكثر من 35 عاماً من الخبرة الواسعة في مجال تنظيم الفعاليات والمناسبات بمواصفات عالمية في منطقة الشرق الأوسط، واضعاً خبراته ومعارفه المتعمقة في أسواق المنطقة بين أيدي العارضين العالميين والإقليميين والمحليين. يتولى فريق العمل في مركز دبي التجاري العالمي تنظيم 20 معرض من أكبر المعارض الدولية والإقليمية وأكثرها نجاحاً وشهرة في المنطقة، مشكلاً بذلك أرضية مثالية لتطوير الأعمال في المنطقة.

لقد أسهم التزام مركز دبي التجاري العالمي بالابتكار المتواصل في قطاع المعارض في دعم نمو مجموعة واسعة من المعارض الموجهة للشركات أو للمستهلكين، وتمكّن مركز دبي التجاري العالمي من نيل رضى العارضين والزوار على حد السواء. يعمل مركز دبي التجاري العالمي بالتعاون مع أشهر المؤسسات التجارية والاتحادات العاملة في قطاع المعارض لضمان أن تقام المعارض التي ينظمها المركز وفق الاحتياجات الحقيقية للعارضين وأن تحقق أقصى قيمة ممكنة للعارضين والزوار.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
الأموال القطرية بموافقة إسرائيلية و أمريكية وعجز السلطة لدفع رواتب موظفي حماس تكرس الانقسام ام مساهمة لحل مشكلة الموظفين لتنفيذ اتفاقات المصالحة؟
نعم
لا
ربما
لا أعرف
ليس ذي علاقة
ينتهي التصويت بتاريخ
20/12/2018