الجمعة, 19 أكتوبر 2018, 18:58 مساءً
240 فناناً يُشاركون في إنجاز "عين مفتوحة على العالم العربي" في باريس
13/05/2018 [ 23:02 ]
تاريخ الإضافة:
240 فناناً يُشاركون في إنجاز "عين مفتوحة على العالم العربي" في باريس

باريس - " ريال ميديا ":

تستعد العاصمة الفرنسية للكشف عن أولى مراحل العمل الفني الجماعي المُبتكر "عين مفتوحة على العالم العربي"، والذي سوف يُزاح الستار عنه في ثلاث مراحل من الإثارة الفنية خلال الفترة من 15 مايو (أيار) 2018 إلى 6 يناير (كانون الثاني) 2019، وذلك في قاعة المعارض بمعهد العالم العربي في باريس، وبمشاركة 240 فناناً عربياً وأجنبياً يُمثلون مختلف المدارس والتوجّهات الفنية، في حوار حقيقي بين الثقافات المُتعددة يدعو للفخر.

ويمزج العمل المُتدرج بين روائع التشكيل والفوتوغرافيا والنحت والرسم والأدب وفن النسيج وأيضاً إبداعات الخط العربي، مُسلّطا الضوء على فنانين ساهموا بمشاريع وفعاليات معهد العالم العربي منذ نشأته في عام 1980 بلغة تعبيرية مُتجددة، حيث يسعى الفنانون المُشاركون لتوجيه تحية لمعهد العالم العربي من خلال إنجاز عمل جماعي خاص، وذلك بمناسبة مرور ما يزيد عن 30 عاماً على إنشاء المعهد، بما يُساهم في إثراء الثقافة العربية بتعابير ومشاريع فنية مُستحدثة.

المشاركون والكشف الأخير
ويشارك الـ 240 فناناً على مدى عام كامل تقريباً في عرض رؤيتهم ونظرتهم للعالم العربي من خلال هذا العمل المُشترك، الذي سيتم كشف النقاب عنه خلال ثلاث محطات تتماشى مع مراحل إنجازه بشكل تدريجي، المحطة الأولى في 15 مايو (أيار) التي سيتم فيها عرض الإبداع الفني الذي أنجزه 114 فناناً من المُشاركين حتى ذلك التاريخ، أما المرحلة الثانية من العمل الجماعي فسوف يتم إنجازها يوم 18 سبتمبر (أيلول)، بينما سيتم إزاحة الستار النهائي عن العمل الفني المُتطوّر كاملاً في 6 نوفمبر (تشرين الثاني) 2018، على أن يتم استمرار استقبال الجمهور للاطلاع على هذه "العين المفتوحة على العالم العربي" لغاية يناير (كانون الثاني) من العام المقبل 2019.

والعمل يعتمد على فكرة أصيلة اقترحتها وكالة الإبداع الفرنسية الشهيرة FF Paris والتي أسسها (Fred & Farid)، وذلك بمناسبة الذكرى الـ 30 لتأسيس معهد العالم العربي، حيث يُحاكي العمل الذي أعدّ خصيصاً لهذه المناسبة، الـ 240 قطعة (moucharabiehs) التي تغطي الواجهة الشهيرة لمبنى المعهد في الدائرة الباريسية الحادية عشرة، إذ من المعروف أنّ بناء المعهد يمتاز بالمشربيات التي تتحكم فيها لوحة كهروضوئية حيث يتم إغلاق ألواح الألمنيوم عند ارتفاع درجة الحرارة بشكل آلي، وذلك بفضل تصميم قام به للمبنى المهندس الفرنسي جان نوفيل مُعتمدا في ذلك على الحديد والصلب وألواح الألمنيوم.

ويهدف إنجاز هذا العمل الضخم قام كل من معهد العالم العربي ووكالة فرِد وفريد الفرنسية، بتوجيه نداء ودعوة واسعة لتقديم مشاريع مُقترحة شملت رسامين وفنانين تشكيليين وكتاب ومُخرجين ومُصورين من الذين كانوا قد ساهموا بفخر منذ افتتاح معهد العالم العربي في اطلاع هذه العين الأوروبية الشغوفة على العالم العربي.

تفاصيل العمل 
وكشفت إدارة المعهد أنّ أصالة هذا العمل التعاوني مستوحاة من فكرة الجثة الرائعة «cadavre exquis» للمدرسة السريالية فوق واقعية، والتي ابتكرها واخترعها السرياليون في عام 1925، وتقوم على مبدأ تأليف جملة، أو رسمة أو عمل ما، بواسطة عدّة أشخاص دون أي يكون أي منهم على اطلاع بما كتب أقرانه من قبله (بحسب التعريف الذي قدمه أندريه بريتون في قاموسه السريالي المختصر).

وفي "عين مفتوحة على العالم العربي" يُطلب من كل فنان مُشارك متابعة عمل الفنان السابق ليبتدع عملاً فنياً مُبتكراً بقياس 40 بـِ 40 سم، ومن ثمّ يتم إظهار وتوصيل حواف وحدود العمل السابق فقط لكل فنان. وفي النهاية، سوف يتشكل 240 عملاً فنياً (لوحات وصور ومنحوتات ورسومات وخطوط عربية) مشكلة معاً لوحة جدارية ضخمة بطول 9.60 متراً و ارتفاع 4 أمتار، يتم إنجازها بشكل نهائي في السادس من نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل كتحية مُوجّهة للعالم العربي من خلال معهده في العاصمة الفرنسية.

يُذكر أنّ معهد العالم العربي في باريس يُقدّم هذا العام، مجموعة غنية من الفعاليات الثقافية التي تشكل نافذة مهمة للمثقف والأديب والفنان العربي على الجمهور الأوروبي والعربي في ذات الوقت، حيث يزور المعهد سنوياً ما يزيد عن 2 مليون مُهتم من الفرنسيين وأبناء الجاليات العربية والإسلامية، ويستقطب المعهد كافة الفئات العُمرية والمُجتمعية، مع تزايد حضور للنخبة المثقفة في فعالياته الفكرية.

وكالات - 24 - عبد الناصر نهار:

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
اتخاذ المجلس المركزي قرار بحل التشريعي والقيام بمهامه حتى إجراء الانتخابات سيعجل بفصل قطاع غزة أم حل جذري؟
نعم
لا
ربما
لا أعرف
ينتهي التصويت بتاريخ
31/10/2018