الجمعة, 19 أكتوبر 2018, 18:57 مساءً
بدعم وتمويل برنامج الثقافة والفنون بمؤسسة عبد المحسن القطان
أمسية شعرية بعنوان " باب آخر للسماء "
نظمها مركز غزة للثقافة والفنون ضمن مبادرة "مساءات ابداعية – الدورة الثانية "
08/02/2018 [ 21:15 ]
تاريخ الإضافة:
أمسية شعرية بعنوان " باب آخر للسماء "

غزة – " ريال ميديا ":

احتضن مركز غزة للثقافة والفنون، مساء اليوم ، أمسية شعرية بعنوان "باب آخر للسماء"، ضمن مبادرة مساءات إبداعية، الدورة الثانية بدعم وتمويل من برنامج الثقافة والفنون بمؤسسة عبد المحسن القطان. بحضور ضيف اللقاء الشاعر/ خالد شاهين ومشاركة الشاعرة/هبه صبري و بحضور عدد من نخبة المثقفين والمبدعين والأدباء والكتاب ومشاركة مميزة من الفنان/ وائل وافي بعزف موسيقي وادارت اللقاء الشاعرة/ إبتسام الحمضيات.

وتضمنت الأمسية العديد من القراءات الشعرية والمداخلات الأدبية والأنغام الموسيقية، بقاعة مؤسسة المسحال.

وأكد أشرف سحويل رئيس مجلس إدارة مركز غزة للثقافة والفنون أهمية تعزيز النشاطات الثقافية، مجددا شكره لبرنامج الثقافة والفنون بمؤسسة عبد المحسن القطان على رعاتهم لإثراء المشهد الثقافي في غزة.

وطرح سؤال طالما سأله النقاد والأدباء لماذا نكتب الشعر؟ باعتباره سؤولاً صعباً كصعوبة كتابة الشعر نفسه، وأن الإجابة عن هذا السؤال ،قد تكون مستحیلة،كاستحالة تعریف النص الشعري.

واعتبر أن إتاحة الفرصة للشعراء الشباب بتقديم إبداعهم للجمهور خطوة مهمة للارتقاء بأداء المشاركين وتنمية قدراتهم، وهذا هو النجاح الحقيقي للمبادرة التي تستهدف الشعراء الشباب ورعايتهم، وإتاحة الفرصة لهم في سياق مشهد ثقافي نخبوي.

من جهته قال الكاتب محمد نصار عضو الأمانة العامة لاتحاد الكتاب، إن أبواب الابداع مفتوحة للشباب، وإن موهبتهم هي التي تقدمهم ضمن الامسيات التي تعقد من القائمين على المؤسسات الثقافية، وإن هذه اللقاءات ذات أهمية لأنها تعمل على اكتشاف المواهب الابداعية الشبابية والعمل على صقلها وتنميتها، وظهور ابداعاتها للمجتمع سواء كانت محلية او خارجية.

ومن مشاركة الشاعرة/ هبة صبري نقتطف من نصها بعنوان " قوت البلاد ":

 

تقتات البلاد على جوعى

لتنمو

ثم تقول لي أصمد

وسأبنى لك قبرا يزيد عن حجمك بقليل .. !!

تقتات البلاد على جسدي

ثم تقول لي

ارقد ، فجسدك ضعيف لا ينفع لشيء .. !!

تقتات البلاد على عمرى

لتكبر

ثم تقول لي

لقد هرمت .. !!

تقتات البلاد على شجرتي الوحيدة

لتصنع كرسيا

يليق بجلادها

ثم تقول لي ، قرفص أنت في آخر الزاوية هناك ..!!

تقتات البلاد على أولادي

وحين أموت

تقول البلاد ، لا ولد له

فرموه  في مقبرة جماعية .. !!

أيتها البلاد التي فى دمى

أما وعدتني

بقبر يتسع لجسدي بقليل .. ؟!!!

 

ونقتطف من نص بعنوان " في طريق الليل" للشاعر/ خالد شاهين:

 

مطرٌ خجولٌ في العتمة يتحرش بسروة ساهرة.

قططٌ قلقة لا تموء على استمرار قطع الكهرباء.

سكارى غيبهم شراب العنب فما عادو يعرفون عود الخشب من عود قصب.

سماسرة يبالغون بمزاد علني في سعر بيت دعارة لصالح مرضى السرطان.

خطباء يقرئون نصوصا في الحب من فوق المنبر يوم الجمعة.

نسوة حائرات لهن عامود مخصص في الصحف المحلية لحل المشاكل الزوجية وقصص المعنفات وحق المرأة في قيادة الشاحنة والأجهزة الأمنية.

امرأة تدخل الأربعين برغبة صقر يتأمّل قمرا يغالي في الرؤى، يقذف نيازك وشتائم ونصائح من فوق ظهر غيمة بليدة.

روح تعج بالذكريات، تنفجر الرأس كبطيخة فوق الرخام، تتناثر الصور فيأتي الماضي زحفا علىّ بطنه يعوي ككلبة جائعة.

عاشق يلملم الانكسارات والهزائم من خطابات قديمة ويلقي بها في الشارع كمشرد.

مشاعر مبللة تتدلى من حبل غسيل، تنشف أخطاء اللغة والصور المحطمة والعرق السائل من زر قميص ووجه وسادةٍ حائرة.

في طريق الليل مَنَحتِني الهواء حين توقف القلب عن الصهيل، لا أريد أكثر من (حياة) موتٌ جميلٌ بين يديك لتضيئين قبري إذا تأخرت الملائكة في النزول.

"ضعي حرف اللام علىّ النار الى أن تصبح ألفًا واقفة" ربما تنجح المحاولة في الحب بيني وبين العاصغة.

 

..:: ألبوم الصور ::..
الفنان / وائل وافي
الشاعر/ إبتسام الحمضيات
الشاعر/ خالد شاهين
الشاعرة/ هبة صبري
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
اتخاذ المجلس المركزي قرار بحل التشريعي والقيام بمهامه حتى إجراء الانتخابات سيعجل بفصل قطاع غزة أم حل جذري؟
نعم
لا
ربما
لا أعرف
ينتهي التصويت بتاريخ
31/10/2018