الاحد, 19 أغسطس 2018, 02:39 صباحاً
استهداف مؤسسة المسحال للثقافة والعلوم استهداف للثقافة الوطنية التنويرية
10/08/2018 [ 07:46 ]
تاريخ الإضافة:
استهداف مؤسسة المسحال للثقافة والعلوم استهداف للثقافة الوطنية التنويرية

ناصر عطالله:

إن العدوان الاسرائيلي الهمجي ، الذي استهدف عصر اليوم الخميس 9/8/2018مؤسسة المسحال للثقافة والعلوم ، هو استهداف للثقافة الوطنية التنويرية ، وهو تأكيد على همجية المحتل وكراهيته لأي شكل من أشكال التنوير والتثوير الثقافي الحضاري في بلادنا . فقد كانت ومازالت مؤسسة سعيد المسحال مركزاً هاماً من مراكز التنوير والتثوير الحضاري ، وهذا ما يثير افرازات الغدد العدائية عند المحتل ، الذي يدعي بأنه الوحيد في المنطقة الذي يمتلك مقومات الفعل الحضاري الانساني ، و بلا شك بأنه بريء مما يدعي ، فيتجه لتدمير المراكز و البنى الثقافية في بلادنا ، تحت حجج ٍ واهية ليست ذات صلة بغير تأكيد همجيته وعدوانه المتواصل على كل ما هو جميل في بلادنا ، ولكنه واهم بأن فعله الهمجي هذا يستطيع حرف بوصلتنا الوطنية الثقافية ، فان مؤسسة المسحال كانت منذ البداية حاضنة للفرح والامل الفلسطيني ، وعلى الرغم من الاستهداف المبكر للمؤسسة غير انها بقيت مركز اشعاع تنويري ثقافي وطني بامتياز ، وهذا ما اثار العدو وحركت غرائز العدوان لديه ، لان كراهيته للفعل الحضاري في بلادنا تحركه تجاه خلق الذرائع الواهية ، لتدمير مراكز الاشعاع الثقافي والحضاري ، ولكن همجية العدوان واستهدافه لمراكز الفعل الثقافي والحضاري في بلادنا لن تثنينا عن موصلة الفعل والدور الحضاري لشعبنا ، فقد كانت المؤسسة على مدار سنوات تشكل حاضنة للفعل الثقافي التنويري ، فقد احتضنت الفعاليات الشبابية الثقافية المختلفة ، ومنذ البداية شكلت مؤسسة المسحال الثقافية حاضنة للفرح الثقافي الفلسطيني في قطاع غزة ، ففيها أقيمت الفعاليات الشبابية وتدريب الاطفال على الدبكات وسواها من اشكال الحياة الثقافية الفلسطينيية ، وعلى الرغم من الاستهداف المبكر للمؤسسة فقد بقيت حاضنة للفرح الفلسطيني ، ومركزا هاما من مراكز الاشعاع الحضاري ، الوطني بامتياز وهذا ما حرك غرائز العدوان في بلادنا تجاه خلق الذرائع الواهية لتدمير مركز من اهم مراكز الاشعاع الثقافي والحضاري في بلادنا ، ولكن همجية المحتل لن تثنيا عن مواصلة الدور الحضاري الذي يليق بشعبنا وتاريخنا فوق ارضنا . مؤسسة المسحال الثقافية.

الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة أنها تعبر عن الموقف الرسمي لموقع " ريال ميديا "

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
إعادة توزيع مهام اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بعد الانتخابات وتغير مسميات دوائرها بمسميات جديدة يساهم في منع الازدواجية بين مهامها ومهام ودوائر السلطة ؟
نعم
لا
ربما
سحب صلاحيات المنظمة
يساهم بارتقاء اداء المنظمة
انتهت فترة التصويت