الثلاثاء, 17 يونيو 2018, 02:09 صباحاً
مثلتا دولة الإمارات في كازاخستان
"سيدات أعمال الإمارات" و"نماء" تبحثان فرص تمكين المرأة اقتصادياً في المؤتمر العالمي لطريق الحرير
فريدة العوضي: المرأة جزءاً أساسياً من تحقيق "رؤية الإمارات 2021" و"مئوية الإمارات 2071"
04/07/2018 [ 17:52 ]
تاريخ الإضافة:
"سيدات أعمال الإمارات" و"نماء" تبحثان فرص تمكين المرأة اقتصادياً في المؤتمر العالمي لطريق الحرير

استانا، كازاخستان – " ريال ميديا ":

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة في مجلس سيدات أعمال الإمارات، ومؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، في أعمال المؤتمر العالمي لطريق الحرير، الذي افتتحت اعماله أمس بالعاصمة الكازاخستانية استانا والذي يعقد خلال الفترة 2-3 يوليو الجاري تزامنا مع الذكرى السنوية العشرين لقيام العاصمة استانا.

ويعد المؤتمر فرصة تنموية بعيدة المدى تهدف إلى تحقيق الازدهار الاقتصادي في دول العالم لاسيما العربية التي تقع في نقطة الالتقاء الغربية لمبادرة (الحزام والطريق) الرامية إلى الربط بين آسيا وأوروبا وأفريقيا، وتصب في دعم أهداف التنمية المستدامة من خلال توفير القدرة على الوصول لأسواق لمختلف دول العالم.

وتتوافق هذه مبادرة مع رؤية حكومة الإمارات 2021، التي تتمثل في تعزيز تنافسية دولة الإمارات كمركز مالي وتجاري عالمي، وتجسيد آفاق جديدة وطموحة لأحياء طريق الحرير التاريخي، حيث تتمتع الإمارات بتفوق جغرافي فريد تربط فيه آسيا وأوروبا وإفريقيا ولديها موارد غنية وإمكانيات سوق كبيرة.

وضم الوفد الإماراتي المكون من 15 عضوة، ممثلين عن مجلس سيدات أعمال الإمارات ترأستهم رئيسة مجلس الإدارة سعادة فريدة عبد الله قمبر العوضي، فيما مثّل مؤسسة نماء للاتقاء بالمرأة وفد ترأسته ريم بن كرم مديرة المؤسسة.

واستعرض المؤتمر عدداً من القضايا المتعلقة بالتحديات العالمية التي تواجه دول منظمة شانغهاي للتعاون والقضايا الرئيسة المتعلقة برقمنة طريق الحرير في القرن الـ 21 والشكل الجديد لتنظيم التعاون الدولي في مجال الأعمال والدعم العلمي للمشروع الواحد والقضايا المتعلقة بتمكين المرأة والشباب والمنظمات غير الحكومية.

بدورها كشفت سعادة فريدة العوضي، خلال كلمتها في المؤتمر، الذي حضره الدكتور محمد أحمد الجابر سفير الدولة لدى كازاخستان، أن دولة الامارات العربية كثفت جهودها لتحقيق أعلى معايير المساواة وتكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة وحرصت على إشراك المرأة في مناحي المسيرة التنموية للدولة كافة، من خلال استراتيجية طويلة استهدفت تمكين المرأة لسنوات وعقود قادمة من خلال اعتبارها جزءاً أساسياً في تحقيق «رؤية الإمارات 2021» و«مئوية الإمارات 2071».

وأوضحت أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات" حملت على عاتقها مسؤولية رفع شأن المرأة الإماراتية، وقدمت تجربة مميزة في تمكين المرأة للعالم أجمع.

وأشارت العوضي إلى أن جهودها في تمكين المرأة ورعاية الطفل ودعم الأسرة الإماراتية بشكل عام حظيت بإشادات إقليمية ودولية على نطاق واسع، وتوجت بإطلاقها للاستراتيجية الوطنية لتمكين وريادة المرأة في دولة الإمارات 2015-2021، الرامية إلى توفير إطار عام، ومرجع لكل المؤسسات الحكومية الاتحادية والمحلية والخاصة، ومؤسسات المجتمع المدني لوضع خطط وبرامج عملها من أجل توفير حياة كريمة للمرأة، وتعزيز فرص ريادتها في كل المجالات العملية والتنموية المستدامة.

وقالت ان قطاع سيدات اعمال الامارات شكل في عام 2018 نسبة تقارب الـ10% من القطاع الخاص الاماراتي بادارة اكثر من 48 الف شركة متوسطة وصغيرة . داعيه الحضور إلى تعزيز الشراكات والاستفادة من قدرات دولة الإمارات العربية الاستثمارية والجغرافية وصولاً لنقل المعرفة وإحزار تقدم في مجال المال والأعمال الذي تراهن الإمارات عليه باعتبارها مورداً معرفياً واقتصاديا.

من جهتها قدمت ريم بن كرم تعريفاً بالجهود التي تقودها مؤسسة نماء للارتقاء المرأة، وما تعمل تحت مظلتها من مؤسسات مثل، مجلس إرثي للحرف المعاصرة الساعي إلى تعزيز فرص مشاركة المرأة في مختلف القطاعات الحرفية والفنية، ومجلس سيدات أعمال الشارقة المؤسسة المعنية تمكين المرأة مهنياً واقتصادياً، وأكاديمية بادري العاملة على بناء تطوير قدرات المرأة من خلال برامج ومصادر تعليمية.

واستعرض بن كرم أبرز الإحصائيات التي تكشف دور المرأة الإماراتية وحجم مشاركتها في حركة النمو الاقتصادي في المنطقة العربية والإمارات، موضحة أن 46٪ من خريجي الجامعات الإماراتية في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات هم من النساء. ولفتت إلى أن 77٪ من النساء الإماراتيات يلتحقن بالتعليم العالي بعد المدرسة الثانوية ويشكلن 70٪ من جميع خريجي الجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتوقفت بن كرم عند المبادرات والجهود الدولية التي تقودها مؤسسة نماء لتعزيز حضور المرأة اقتصادية وتمكينها على المستويات كافة، موضحاً أن المؤسسة نظمت في العام 2017 وبالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة "القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة"، ووقعت مذكرة تفاهم مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة تهدف إلى تفعيل تنفيذ برنامج الأمم المتحدة العالمي "تكافؤ الفرص لرائدات الأعمال" في كل من جنوب أفريقيا، ودولة الإمارات، والمنطقة.

واختتمت بن كرم خطابها بتوجيه دعوة لأصحاب القرارات السياسية، وممثلي المؤسسات والهيئات الاقتصادية، لعدم نسيان السيدات من خططهم التنموية العالمية، مشددة على أثر ذلك في تعزيز جهود التمثيل المتساوي للمرأة في الهيكل الاقتصادي العالمي.

وشهدت مشاركة الوفد الإماراتي عدداً من المشاركات والأنشطة والاجتماعات، كان أبرزها: المشاركة في جلسة "القيادات النسائية في العلوم والثقافة والسياسة والفن والحياة العامة والأعمال التجارية - مساهمتهن المشتركة في تعزيز الاستقرار في العالم"، وعقد لقاء مع معالي غولشارا أبديكاليكوفا - سكرتيرة الإمارات في جمهورية كازاخستان، وزيرة الدولة لجمهورية كازاخستان، ورئيس اللجنة الوطنية للمرأة والأسرة والسياسة الديمغرافية تحت رئاسة جمهورية كازاخستان.

وزار الوفد ضمن برنامج مشاركته في المؤتمر المتنزه الصناعي في أستانا، والتقى عدداً من سيدات الأعمال القائمين على مصانع "يوتاريا" لإنتاج الملابس، وإضافة إلى الأوبرا ومسرح الباليه.

تجدر الاشارة الى أن طريق الحرير الجديد يصل بين أكثر من 60 دولة باستثمارات متوقعة تتراوح بين 8.4 تريليونات دولار أمريكي ويخدم 4.4 مليار إنسان ما يعادل نحو 63 في المئة من سكان العالم.

ومن المتوقع أن تشهد التجارة بين دول الحزام والطريق خلال السنوات الخمس المقبلة نحو 10 تريليونات دولار أمريكي حيث من المتوقع أن تبلغ حجم صادرات الصين عبر هذا الطريق وحدها نحو 500 مليار دولار أمريكي.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
إعادة توزيع مهام اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بعد الانتخابات وتغير مسميات دوائرها بمسميات جديدة يساهم في منع الازدواجية بين مهامها ومهام ودوائر السلطة ؟
نعم
لا
ربما
سحب صلاحيات المنظمة
يساهم بارتقاء اداء المنظمة
انتهت فترة التصويت