الثلاثاء, 17 يونيو 2018, 02:05 صباحاً
التحوّل الرقمي مهم في تعزيز تمييز الوجوه ومسح قزحية العين وتداول العملات الرقمية
التقنيات المالية تصل بسوق الأمن الإلكتروني في دول الخليج إلى 8 مليارات دولار في 2018
27/06/2018 [ 00:00 ]
تاريخ الإضافة:
التقنيات المالية تصل بسوق الأمن الإلكتروني في دول الخليج إلى 8 مليارات دولار في 2018

دبي - " ريال ميديا ":

أعلن خبراء مختصون اليوم أن من شأن الابتكار في مجال الأمن المالي والمصرفي في دولة الإمارات، والذي يشمل تمييز الوجوه ومسح قزحية العين وتداول العملات الرقمية، أن يصل بحجم سوق الأمن الإلكتروني في دول مجلس التعاون الخليجي إلى 8 مليارات دولار في العام 2018. 

ويتسارع لجوء البنوك العاملة في دولة الإمارات إلى استخدام آليات المصادقة متعددة العوامل لتأكيد هوية الأفراد، وذلك يتضمّن عوامل مثل الهاتف الذكي وكلمة المرور ومسح الوجه. كما يمكن لاستراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية 2021 (بلوك تشين) أن تشهد إجراء تداولات رقمية مصرفية آمنة في العملات الرقمية (بيتكوين) بالاستناد على تقنية دفتر الأستاذ العام الرقمية الآمنة والقائمة على البلوك تشين.

ويُعد الأمن الإلكتروني أمراً حيوياً لعالم الأعمال، حيث يحتل المرتبة الأولى في مسيرة التحوّل الرقمي لدى أكثر من 36 بالمئة من المديرين التنفيذيين في جميع أنحاء العالم، وفقاً لتقرير "آي دي جي" حول حالة مسؤولي المعلوماتية لعام 2018. وفي هذا السياق، تتوقع شركة "ڤيجن غين" أن يبلغ حجم سوق الأمن الإلكتروني في دول مجلس التعاون الخليجي 8 مليارات دولار العام الجاري، في ضوء سعي مزيد من الشركات الإقليمية إلى الاستثمار في هذه السوق.

ويكمن التحوّل الرقمي على مستوى الشركات وإدارة المعلومات في قلب استراتيجيات الأمن الإلكتروني للتقنيات المالية، وفق ما تقول شركة "كوندو بروتيغو" الاستشارية والمورّدة للحلول في مجال إدارة المعلومات والبنى التحتية التقنية.

وأضافت الشركة، التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً، على لسان رئيسها التنفيذي أندرو كالثورب، أن القطاع المالي في دولة الإمارات لطالما كان في الطليعة بمجال الابتكار، وقال: "يجب أن تستند آليات المصادقة متعددة العوامل على ثلاثة أركان: غرض وحقيقة وشخص، وهي الخطوة التالية التي يجب أن تتبعها الشركات والمؤسسات المصرفية والمالية لحماية نفسها من الهجمات الإلكترونية وضمان أمن معاملاتها المالية".

وتشهد "كوندو بروتيغو" في دولة الإمارات طلباً كبيراً على حلّ RSA SecurID Authentication، الذي يجمع في عمله بين المصادقة متعددة العوامل وتحليل التهديدات الإلكترونية والسياقات التجارية، لتحديد المخاطر وحماية الأعمال التجارية.

ودعا كالثورب البنوك إلى التركيز على بناء الثقة وتعزيزها لدى كل من عملائها وموظفيها، وانتهى إلى القول: "يلعب شركاؤنا في قنوات التوزيع دوراً رئيسياً في دعم البنوك بأدوات وعمليات موحّدة لضمان تخزين بيانات العملاء وإدارتها والوصول إليها بطرق آمنة في جميع الأوقات والمواقع وعبر الأجهزة كافة". 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
إعادة توزيع مهام اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بعد الانتخابات وتغير مسميات دوائرها بمسميات جديدة يساهم في منع الازدواجية بين مهامها ومهام ودوائر السلطة ؟
نعم
لا
ربما
سحب صلاحيات المنظمة
يساهم بارتقاء اداء المنظمة
انتهت فترة التصويت