الثلاثاء, 17 يونيو 2018, 02:16 صباحاً
ألفا للوجهات السياحية تستهدف زيادة معدل النمو في قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض
25/06/2018 [ 10:52 ]
تاريخ الإضافة:
ألفا للوجهات السياحية تستهدف زيادة معدل النمو في قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض
السيد عبدالله العريضي

دبي - " ريال ميديا ":

من المقرر أن تشارك ألفا للوجهات السياحية في "معرض الاجتماعات" في مركز معارض أوليمبيا بلندن للفترة من 27 إلى 29 يونيو (حزيران) من العام الجاري وذلك كعارض مشارك في جناح "سياحة دبي". وفي حديثه عن هذه المشاركة، قال السيد عبدالله العريضي، مدير المبيعات والعمليات ، مدير عام ألفا للوجهات السياحية: "يحتل قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض حيزاً مهماً ويمثل قطاعاً مدراً للأرباح بالنسبة لنا. ولذا من المهم بالنسبة لنا أن نكون متواجدين في معرض الاجتماعات، الحدث التجاري الرئيس في أسواق المملكة المتحدة، وبهذا فإن هذه المشاركة تتيح لنا فرصة كبيرة لتعزيز علاقاتنا مع الشركاء الحاليين والجدد على حد سواء." 

تمثل مساهمة قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض في إجمالي أسواق السفر والسياحة 54 في المائة، ويقدر حجم سوق الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض عالمياً، والذي يضم حوالي 400 ألف مؤتمر ومعرض، بمبلغ يتراوح ما بين 280 مليار دولار أمريكي إلى 300 مليار دولار أمريكي. ويتوقع لصناعة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض في دول مجلس التعاون الخليجي التي تقدر بمبلغ 1,3 مليار دولار أمريكي أن تشهد نمواً قوياً على مدى السنوات القادمة، حيث تساهم الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية بشكل كبير في توسع هذه الصناعة. وأكد السيد عبدالله العريضي بأن "صناعة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض في الشرق الأوسط قد قطعت بلا شك شوطاً طويلاً في فترة زمنية قصيرة جداً وتبشر بالنمو المستمر. على أن الإمارات العربية المتحدة تعد أكبر وجهة لقطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض في الشرق الأوسط وأكثرها شعبية. ونحن في ألفا للوجهات السياحية نتمتع بمكانة مثالية للاستفادة من هذه الفرصة، لا سيما وأننا شركة إدارة الوجهات الكبرى في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي وشركة رائدة في قطاع السياحة في الخليج العربي."

 

وفي معرض تسليطه الضوء على أسباب تنامي أهمية دولة الإمارات العربية المتحدة كوجهة رئيسة لقطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض، قال السيد عبدالله العريضي: "الأمان ميزة كبيرة للدولة حيث تقدم الإمارات السبع مثالاً رائعاً في كونها واحدة من أكثر الوجهات أماناً في العالم. علاوة على ذلك، فإن المشاريع الجديدة المثيرة قيد الإنشاء استعداداً لاستضافة معرض إكسبو 2020 دبي والتي تهدف إلى تعزيز البنى التحتية ومرافق الأعمال وأماكن الجذب السياحي والترفيه وشبكات المواصلات ستسهم في دعم وحث المكانة التي تحظى بها الإمارات العربية المتحدة على الصعيدين العالمي والإقليمي كوجهة رائدة لقطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض. كما تتمتع الدولة جغرافياً بموقع استراتيجي بين الشرق والغرب، لا سيما وأن أكثر من ثلثي سكان العالم يستغرقون 8 ساعات بالطائرة للوصول إلى دبي بينما يستغرق ثلث سكان العالم 4 ساعات للوصول إليها. أضف إلى ذلك أن السياسات الجديدة التي تبنتها الدولة بشأن إصدار تأشيرات الدخول والتي تهدف إلى تسهيل عملية السفر سيكون لها تأثير إيجابي كبير على القطاع."

 

وتحدث السيد عبدالله العريضي حول المتطلبات المحددة التي يستلزمها قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض قائلاً: "يتعين أن تكون مقاربتنا لقطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض مختلفة عن القطاعات الأخرى، والسبيل إلى ذلك هو طرح أفكار جديدة وباقات سياحية متميزة. ولذا يجب أن تتسم هذه الباقات بالامتياز والابتكار وإضفاء الطابع الشخصي والمرونة والأسعار التنافسية والقيمة المضافة لتحقيق النجاح في هذا القطاع الملح. على أن سياحة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض لا تقتصر على الاجتماعات والفعاليات وحدها، ففي هذه الأيام نشهد على نحو متزايد طلباً على السفر الذي يجمع بين العمل والترفيه في أوساط مسافري قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض، ولذا فإنه من المهم التركيز على عرض خبرات فريدة تنطوي على المغامرة والترفيه والمأكولات والثقافة."

 

تجدر الإشارة إلى أن ألفا للوجهات السياحية ستكون متواجدة في جناح سياحة دبي رقم:  “C400” في معرض الاجتماعات بمركز معارض أولمبيا- لندن. ومن المقرر أن يمثل ألفا لإدارة الوجهات في المعرض السيد عبدالله العريضي، مدير المبيعات والعمليات- قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض، وذلك لتقديم الدعم والتوجيه لمنظمي الحدث العالمي في تخطيط الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض الدولية في دبي. 

ألفا للوجهات السياحية:

في عام 1996، أسس غسان العريضي وشركاؤه ألفا للوجهات السياحية لتكون شركة إدارة الوجهات السياحية الكبرى والرائدة في قطاع السياحة في الخليج العربي. وعلى مدار السنوات العشرين الماضية، رسخت الشركة مكانتها كواحدة من أكثر الأسماء تمتعا بالثقة والسمعة الطيبة ليس فقط في الخليج لكن أيضاً في صناعة السياحة العالمية.  تسيطر ألفا للوجهات السياحية على حصة كبيرة من السوق في قطاع السياحة المربح في دول مجلس التعاون الخليجي، فهي رائدة وقائدة للسوق في المنطقة إذ حققت أكبر عائد سنوي فضلاً عن امتلاكها شبكة واسعة من الشركاء العالميين يقدمون أعلى مستويات الخدمة والتجارب المبتكرة والمثيرة. ما نمتلكه من معرفة هائلة وشبكة كبيرة عالميأً ومحلياً، إلى جانب الخبرة الهائلة والسمعة الراسخة، هي أساس نجاحنا ونجاح كل شركائنا.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
إعادة توزيع مهام اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بعد الانتخابات وتغير مسميات دوائرها بمسميات جديدة يساهم في منع الازدواجية بين مهامها ومهام ودوائر السلطة ؟
نعم
لا
ربما
سحب صلاحيات المنظمة
يساهم بارتقاء اداء المنظمة
انتهت فترة التصويت