الاثنين, 18 2018, 00:20 صباحاً
القطَّان وبنك فلسطين يوقعان اتفاقية لدعم مشروع المكتبة المتنقلة بقطاع غزة
11/06/2018 [ 13:27 ]
تاريخ الإضافة:
القطَّان وبنك فلسطين يوقعان اتفاقية لدعم مشروع المكتبة المتنقلة بقطاع غزة

رام الله - " ريال ميديا ":

وقّع بنك فلسطين، ومؤسسة عبد المحسن القطان، اتفاقية لتجديد دعم مشروع المكتبة المتنقلة، الذي ينفذه مركز الطفل- غزة، حيث سيقوم البنك بموجب الاتفاقية بتخصيص تمويل مُشارك لدعم نشاطات المكتبة المتنقلة لعامين آخرين، في حين بدأ البنك برعاية المشروع منذ بدايته، عندما ساهم في شراء باص المكتبة وتجهيزه.
 
ووقع الاتفاقية كل من: السيد رشدي الغلاييني، المدير العام لبنك فلسطين، والسيد زياد خلف، مدير عام مؤسسة عبد المحسن القطان.
 
ويهدف مشروع (المكتبة المتنقلة) إلى المساهمة في توسيع الآفاق الثقافية والفنية والإبداعية لدى الأطفال، من خلال تعزيز عادة حب القراءة والتعلم الذاتي بين الأطفال في المناطق المهمشة، ورفع مستوى تقدير الفنون لديهم، وتوفير بيئة تفاعلية تربوية لنموهم.
 
ويستهدف المشروع الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة، وكذلك الأطفال في المرحلة الأساسية حتى 15 عاماً.
 
من جهته، قال خلف: "يمثل مشروع المكتبة المتنقلة نموذجاً نعتز به للتعاون بين مؤسسات العمل الأهلي والقطاع الخاص، بحيث يتم استثمار رأس المال الوطني في تعزيز ثقافة الطفل، كما إننا نعتبر توفير فرص حيوية لآلاف الأطفال في أنحاء قطاع غزة، خلال السنوات الماضية، من خلال هذه الشراكة، نجاحاً مهماً في توظيف الموارد الذاتية لشعبنا، وخدمته في مجال ثقافة الطفل".
 
وانطلقت المكتبة المتنقلة في نيسان/ أبريل 2015 بعد وصولها إلى غزة في شباط/ فبراير 2015، وتحتوي المكتبة على إصدارات من الكتب والقصص الشيقة من مختلف دور النشر والمكتبات للفئة العمرية 6- 15 عاماً، يرافقها مجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية المصاحبة، منها: رواية القصة (الحكواتي)، المطالعة الحرة، إضافة إلى عروض الأفلام، وألعاب التفكير، والألعاب الشعبية، والأنشطة الفنية الهادفة إلى تشجيع عادة حب القراءة.
 
بدوره، أعرب الغلاييني عن فخره لدعم البنك لمشروع المكتبة المتنقلة، مشيراً إلى أنه "من أهم المشاريع التعليمية للأطفال التي تساهم في تشجيع أطفالنا على القراءة والمعرفة في توسيع الآفاق الثقافية والفنية والإبداعية لدى الأطفال في المناطق المهمَّشة، وتوفير بيئة تفاعلية تربوية لنموهم".
 
وقال: إن البنك من المؤسسات التي آمنت بهذه الفكرة منذ بداياتها، بهدف إيصال المعرفة والكتب غير المدرسية الى أطفالنا في مختلف المناطق، حيث تتنوع الأنشطة المصاحبة للمكتبة لتتناسب مع الفئات العمرية المختلفة، مؤكداً على أن دعم المشروع من جانب البنك هو جزء من مسؤوليته الاجتماعية التي يشكل فيها التعليم ودعم الشباب والإبداع أولى الأولويات، حيث يخصص البنك ما يقارب 5% من أرباحه السنوية لدعم مشاريع وأنشطة المسؤولية الاجتماعية.
 
ويعتبر المشروع خطوة رئيسية في مسيرة المركز، ولبنة داعمة لتنمية القراءة، وانطلاقة لمرحلة جديدة تحفز الأطفال وتشجعهم على ارتياد المكتبات.
 
وقدمت المكتبة المتنقلة خدماتها لحوالي 86,764 طفلاً في الفترة من نيسان/ أبريل 2015 وحتى آذار/ مارس 2018، موزعين على 216 مدرسة ومؤسسة في قطاع غزة.
 
وتم التوقيع بحضور مدير إدارة الشركات في البنك ناصر باكير، ومدير إدارة خدمات الأفراد ثائر حمايل، ورئيسة دائرة المسؤولية الاجتماعية هبة طنطش، ورمزي عطا من دائرة المسؤولية الاجتماعية في البنك، فيما حضر من مؤسسة عبد المحسن القطان فداء توما، نائب المدير العام، ونادر داغر، مدير الاتصال والعلاقات العامة، ومجد حجاج، مديرة تنمية الموارد.

 

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
مسيرة العودة نموذج للعمل السلمي المقاوم كفلته المواثيق والقوانين الدولية ؟
نعم
لا
ربما
لا أعرف
استنزاف لطاقات شعبنا
كرة متدحرجة نحو المواجهة الشاملة
انتهت فترة التصويت