الاربعاء, 15 أغسطس 2018, 04:05 صباحاً
صرخت غزة بوجع ... فلبت ضفة الأحرار النداء
11/06/2018 [ 10:23 ]
تاريخ الإضافة:
صرخت غزة بوجع ... فلبت ضفة الأحرار النداء

حازم سلامة:

ظنوا أن الضفة ستخضع لقمعهم البوليسي وبطشهم الأمني ، فأسقطت ضفة الكرمي وثابت كل حسابات الطغمة الفاسدة وبصقت غضبها بوجوه طغاة التنسيق الأمني ، وقالت كلمتها ، ورفضت أن تري غزة تُذبح بلا أي نصير ، وهتفت بالطول بالعرض غزة تهز الارض ، وبالروح بالدم نفديك يا غزة ، 

وبعد أن ظن الواهمون أن ضفة الأحرار قد هانت عليها غزة ، وأن القمع والاضطهاد لأهل الضفة سيطيل من الصمت علي ذبح غزة وتجويع مناضليها ومحاصرتهم واذلالهم ، فخرج الاحرار في ضفتنا الشامخة لتقول لهؤلاء الأوغاد ، كفي ، كفي ، فغزة ليس وحدها وظلمكم لا ولن يدوم ، 

خرج الأحرار بضفة الوفاء للعهد لتعلن الوفاء لغزة ومناضليها وترفض سياسة القمع والحصار والتجويع لمناضلي غزة العزة والعطاء ، 
لترسخ جذور الأخوة والترابط بين كل أجزاء الوطن ولتعلن رسالة التمرد علي الظلم ، وتقول كلمتها للأوغاد الذين أعلنوا أنهم يتمنون منع الهواء عن غزة ، وتصرخ بوجوههم كفي فإرادة الشعوب لا لون تُقهر ، والظلم لا ولن يدوم ، ولن تستطيعوا ان تفرقوا بين أبناء الوطن ، 

خرج الاوفياء بالضفة الغربية ، ليتحدوا الجلادين وليقولوا لهم أن غزة لا ولن تنكسر ، فواهم من يظن أن غزة وحيدة ، وواهم من ظن أن الأحرار بضفة العز والشموخ قد يتخلوا عن غزة الإباء والثوار والوفاء ، 
خرجت الضفة بالحشودات لتُسقط أوهام الحقد الجغرافي الذي أراده الفاسدين وزرعوه بقلوبهم الحاقدة ، لكنهم فشلوا أن يزرعوه بقلوب أحرار الضفة وثوارها ، فنبض قلب الضفة بعشق غزة والوفاء لها ، 

خرجت الضفة بالآلاف لتهتف : يا عباس طل وشوف ... وهيو الشعب عالمكشوف ، ولتعلوا الحناجر تزلزل أركان الظلم هاتفة : لا للتنسيق الأمني المكشوف ، راح نحكيها لو شو ما صار والتنسيق الأمني عار ، 
زاد الحد وطفح الكيل ... يا انتفاضة شيلي شيل ، يا للعار ويا للعار باعوا غزة بالدولار ، لو حطو غزة بتابوت شعب غزة ما بموت ، 
وارتفع صوت الغضب الثوري بوجوه الطغاة قاطعي الأرزاق ، وانتصرت ضفة الوفاء والتحدي لغزة الثوار والعطاء ، وأسقطت كل أقنعة اللصوص وسماسرة وتجار الوطن ، وكشفت اللثام عن وجوه اللئام ، 

صرخت غزة وجعاً وتألمت قهراً وعذابا ، نادت غزة بوجع فلبت ضفة الأحرار النداء وخرجت انتصارا لحقوق غزة وصرخت لا لا لقطع الرواتب ، لا لظلم غزة ، لا للعقوبات ، لا للخصومات ، لا لتجويع المناضلين بغزة ، لا لحرمان أهلنا من حقوقهم ، لا لسرقة غزة ، كفي ... كفي ، زاد الحد وطفح الكيل ، وينك وينك يا دلال ... حكام السلطة أنذال ، 

دوي صوت الحق بالضفة الغربية ليصل لمسامع الطغاة ليزعج طغيانهم ويزلزل أركانهم ، وليعيد وحدة الوطن ، فالضفة وغزة جسد واحد ، وقلب واحد ، ودم واحد ، ستنتصر وحدة الشعب ، ستنتصر إرادة الشعب ، وسيزول كل الطواغيت والفاسدين والمتسلطين ، فلتسقط كل المؤامرات وليحيا الوطن ، 
شكرا لكم أهلنا الأحرار الأوفياء بضفتنا الغربية ، شكرا لكم وأنتم تثبتون لكل الطواغيت أن صوت الحق لن يصمت ، وأن الظلم لا ولن يدوم ، 
لكم كل التحيات والوفاء إخوتنا وأهلنا بضفتنا الغالية يا من وقفتم ضد الظلم وانتصرتم لغزة ووجعها ، 
ولنستمر بالوفاء والتصدي لكل المؤامرات واسقاط الطغاة والانتصار لحقوق شعبنا ، 
والله الموفق والمستعان .

الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة أنها تعبر عن الموقف الرسمي لموقع " ريال ميديا "

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
إعادة توزيع مهام اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بعد الانتخابات وتغير مسميات دوائرها بمسميات جديدة يساهم في منع الازدواجية بين مهامها ومهام ودوائر السلطة ؟
نعم
لا
ربما
سحب صلاحيات المنظمة
يساهم بارتقاء اداء المنظمة
انتهت فترة التصويت