الثلاثاء, 22 مايو 2018, 12:06 مساءً
الأهلي يواصل السقوط ويخسر من كمبالا بثنائية نظيفة بدورى أبطال أفريقيا
15/05/2018 [ 19:19 ]
تاريخ الإضافة:
الأهلي يواصل السقوط ويخسر من كمبالا بثنائية نظيفة بدورى أبطال أفريقيا

أوغندا - وكالات - " ريال ميديا ":

واصل فريق الأهلي نتائجه السلبية خلال الفترة الماضية وخسر من كمبالا سيتى بثنائية نظيفة في المباراة التى جمعتهما عصر اليوم، الثلاثاء، على ملعب مانديلا فى منطقة نامبولى بالعاصمة الأوغندية كمبالا، فى الجولة الثانية لدوري المجموعات بدورى أبطال أفريقيا.

وبذلك يتوقف رصيد الأهلي عن نقطة واحدة ويرتفع رصيد بطل أوغندا لثلاث نقاط ويتأزم موقف بطل مصر في البطولة الأفريقية.

الأهلي قدم عروضا سيئة للغاية خلال الفترة الماضية في المباريات الرسمية، بعدما خسر من الزمالك بهدفين لهدف في الدورى ثم خرج من دور الثمانية لبطولة كأس مصر أمام الأسيوطي، وتعادل سلبياً مع الترجى التونسى بالجولة الأولى لدورى المجموعات ببطولة دورى أبطال أفريقيا، قبل أن يخسر من كمبالا سيتى.

الشوط الأول

بدأ الأهلي المباراة بتشكيل مكون من: محمد الشناوى، وصبرى رحيل، ومحمد نجيب، وسعد سمير، ومحمد هانى، وحسام عاشور، وعمرو السولية، ووليد سليمان، وميدو جابر، وباكا، ومروان محسن.

بداية حماسية من جانب الأهلي الذى ضغط بقوة بهدف تسجيل هدف مُبكر وحاول المارد الأحمر استغلال سرعة لاعبيه وتحديداً باكا ووليد سليمان، وأهدر ميدو جابر فرصة تسجيل هدف أول للأهلي في الدقيقة الثامن بعدما انفرد بحارس الفريق الأوغندى لكن الأخير أفسد الفرصة بشكل جيد وصنع لهدف لفريق نجح دفاع الأهلي في تشتيتها.

وواصل الأهلي سيطرته على اللقاء إلى أن احتسب الحكم الجنوب أفريقى فيكتور جوميز ضربة جزاء للأهلي فى الدقيقة 24 بعدما سدد وليد سليمان كرة لمست "يد" أحد لاعبى الفريق الأوغندى، وسدد سليمان الكرة لكن حارس كمبالا تصدى لها.

ضغط الأهلي على صاحب الأرض لكن الأخير أحكم الرقابة على نقاط القوة فى المارد الأحمر، كما تحرر من طريقته الدفاعية ونشط هجومياً على الأهلي.

وكاد باكا يُسجل هدف التقدم للأهلي بعدما قاد هجمة عنترية للفريق لكن حارس كمبالا خرج في الوقت المناسب وتقمص دور الليبرو وأنقذ الموقف وعادت الكرة إلى مرواتن محسن الذى فشل في التعامل مع الكرة.

تسابق لاعبو الأهلي في إهدار الفرص وظهر واضحاً مدى الرعونة من جانب بعض لاعبي الفريق أمثال مروان محسن وميدو جابر وصبرى رحيل فيما شكّلت الهجمات المرتدة للفريق الأوغندي خطورة واضحة، وإن كان محمد الشناوي قد تصدى لأكثر من كرة خطرة إلى أن انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

جاءت بداية الشوط الثاني حماسية من جانب الفريقين فالأهلي الذى أنهى الشوط الأول ضاغطاً بكل خطوطه وأهدر عدة فرص مٌحققة ضغط مع مطلع الشوط الثاني ، كما بدأ الفريق الأوغندي بشكل حماسي مُتخلياً عن طريقته الدفاعية.

بمرور الوقت ينشط الفريق الاوغندي الأمر الذى دفع حسام البدري المدير الفني للأهلي لأجراء تغيير بنزول صلاح محسن بدلاً من باكا في الدقيقة 58، وتألق سعد سمير وأنقذ كرة خطرة من أمام محمد شعبان لاعب كمبالا.

وتسبب النشاط الهجومي لبطل أوغندا في تسجيل هدف مُباغت في الدقيقة 75 عن طريق ديريك نيسيبامبي ، وتسبب النشاط الهجومي لبطل أوغندا في تسجيل هدف مُباغت لأصحاب الأرض في الدقيقة 75 عن طريق ديريك نيسيبامبي ، وحاول الاهلي العودة للمباراة بنزول إسلام محارب بدلاً من حسام عاشور.

ونال محمد هاني بطاقة صفراء في الدقيقة 83 للخشونة مع أحد لاعبي كمبالا وشهدت الدقائق الأخيرة من اللقاء محاولات فاشلة ويائسة من الاهلي لتسجيل هدف لكن دون جدوى

واحتسب الحكم الجنوب أفريقى ضربة جزاء ضد الأهلي فى الدقيقة 89 سجل منها كمبالا هدف الفريق الأوغندى الثانى، وحاول الأهلي التعويض لكن دون جدوى، لينتهي اللقاء بخسارة قاسية للأهلي بثنائية نظيفة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
مسيرة العودة نموذج للعمل السلمي المقاوم كفلته المواثيق والقوانين الدولية ؟
نعم
لا
ربما
لا أعرف
استنزاف لطاقات شعبنا
كرة متدحرجة نحو المواجهة الشاملة
انتهت فترة التصويت