السبت, 23 2018, 08:25 صباحاً
تشارك في معرض الخليج للأغذية "غلفود".. أكثر من 8600 موظف يعملون في هذا القطاع
12% نمو قطاع الأغذية والمشروبات في المنطقة الحرة لجبل علي
شركات صناعة الأغذية تستحوذ على أكثر من 1.85 مليون متر مربع من المرافق اللوجستية
17/02/2018 [ 16:11 ]
تاريخ الإضافة:
12% نمو قطاع الأغذية والمشروبات في المنطقة الحرة لجبل علي
المنطقة الحرة لجبل علي

دبي - " ريال ميديا ":

سجل قطاع الأغذية والمشروبات في المنطقة الحرة لجبل علي "جافزا"؛ التابعة لمجموعة موانئ دبي العالمية نمواً ملحوظاً خلال العام الماضي، حيث ارتفع عدد الشركات من 507 شركة في 2016 إلى 570 شركة بنهاية ديسمبر 2017 بنسبة نمو بلغت 12%، ما يؤكد على مكانة جافزا كوجهة مثالية جاذبة للاستثمارات في قطاع الأغذية والمشروبات لإطلاق وتوسيع عملياتها في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.
وبالمناسبة قال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية:
" يسرنا رؤية المزيد من النمو والنجاحات التي تحققها جافزا بصفتها مركز التجارة والخدمات اللوجستية لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بما ينسجم مع رؤية الإمارات وخطة دبي 2021  لتنويع مصادر الدخل والاستعداد لمرحلة الامارات ما بعد النفط وتماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله لبناء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة والابتكار. يعكس هذا النمو الكبير استمرار تركيزنا على تطوير هذه الصناعة وجذب المزيد من وحدات التصنيع لتأسيس أعمالها في دبي".
أوضح بن سليم أن شركات الأغذية والمشروبات تستحوذ على مساحة تقدر بـ 1.85 مليون متر مربع من كافة المرافق اللوجستية أبرزها المستودعات، وقطع الأراضي، وصالات العرض، والمكاتب، كما يوفر هذا القطاع أكثر من 8600 وظيفة.
ولفت بن سليم إلى أن إقليم الشرق الأوسط يستحوذ على النسبة الأكبر من شركات الأغذية والمشروبات العاملة في جافزا بنسبة 37%، يليها إقليم آسيا والمحيط الهادئ 24%، وأوروبا 19%، والأمريكتين 10%، وأفريقيا 10%.
وأضاف بن سليم:
"يعتبر قطاع الأغذية والمشروبات في جافزا مساهماً هاما في منظومة الاقتصاد الوطني، ونعمل مع الشركات والمستثمرين على تفعيل كافة القطاعات المرتبطة به. وباعتبار هذه الصناعة محفزاً ودافعاً في توفير الوظائف والنمو والابتكار، فقد استطاع هذا القطاع التكيف  مع متغيرات السوق وضمان استدامة نموه على المدى الطويل. تلتزم جافزا بالبناء على النجاحات السابقة في توفير بيئة أعمال مثالية للشركات العالمية في قطاع الأغذية والمشروبات والتميز في تقديم خدمات عالمية المستوى".
وتستعرض جافزا ميزاتها ومقوماتها الرئيسة أمام الشركات الرائدة المشاركة في معرض الخليج للأغذية "غلفود" خلال الفترة من 18 فبراير إلى 22 فبراير 2018   في مركز دبي التجاري العالمي.
وتوقع تقرير صادر عن مؤسسة "بيزنس مونيتور إنترناشونال" للأبحاث أن تنمو مبيعات الأغذية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 6.3% على أساس سنوي حتى 2020. أما على الصعيد المحلي فقد أشار التقرير بأن نمو اقتصاد الإمارات بنسبة 7.1 % على أساس سنوي حتى 2020، سينعكس على نمو صناعة المواد الغذائية. وعزى التقرير هذا النمو إلى عدة عوامل أبرزها الاستثمارات القوية في قطاع التجزئة خلال السنوات المقبلة، وارتفاع أعداد السياح الوافدين إلى الدولة.
وتحتضن جافزا عدداً من أبرز شركات الأغذية العالمية من 57 دولة تخدم أكثر من 2.5 مليار نسمة في الشرق الأوسط وجنوب وشرق آسيا وأفريقيا ودول الكومنولث المستقلة. من أبرز هذه الشركات "أيه جي سي" و "يونيلفر" و"مارس" و "أف أس  أل" والخليج للصناعات الغذائية وغيرها.

المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)
تأسست المنطقة الحرة لجبل علي "جافزا" إحدى المناطق الحرة الرائدة في العالم، والمملوكة لموانئ دبي العالمية عام 1985 لتعزيز التجارة ودعم حركة الحاويات في ميناء جبل علي، حيث وصل حجم تجارتها غير النفطية إلى 80.2 مليار دولار في 2016. تعد جافزا المركز الأكثر كفاءة في تقديم الخدمات اللوجستية نظراً لموقعها الاستراتيجي بين أكبر كيانين لوجستيين في المنطقة وهما ميناء جبل علي  ومطار آل مكتوم الدولي بما يسمح بسهولة حركة البضائع.
تستحوذ جافزا على 32% تقريباً من مجموع الاستثمار الأجنبي المباشر المتدفق إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، كما تساهم بـ21% من الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي سنوياً، ويعمل في المنطقة الحرة لجبل علي أكثر من 150 ألف موظف.
وكونها مركزاً رائداً للأعمال تتوسط الأسواق سريعة النمو إنتاجاً واستهلاكاً بين آسيا وأفريقيا وأوروبا وتمتلك خبرة تمتد على مدى ثلاثين عاماً؛ فإن"جافزا" تعمل على بناء علاقات طويلة المدى مع عملائها، وتعزز شراكاتها مع المستثمرين العالميين من خلال تزويدهم ببنية تحتية على مستوى عالمي مدعومةً بخدمات القيمة المضافة ذات الجودة العالية، والحوافز الكبيرة لتمكين الشركات من الاستفادة من الفرص التجارية الضخمة في المنطقة بطريقة أكثر فعالية.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
إعادة توزيع مهام اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بعد الانتخابات وتغير مسميات دوائرها بمسميات جديدة يساهم في منع الازدواجية بين مهامها ومهام ودوائر السلطة ؟
نعم
لا
ربما
سحب صلاحيات المنظمة
يساهم بارتقاء اداء المنظمة
ينتهي التصويت بتاريخ
15/07/2018