الخميس, 16 أغسطس 2018, 09:05 صباحاً
دورة العام الماضي لمعرض سوق السفر العربي شهدت حضور 1671 زائر من المملكة العربية السعودية
قطاع الضيافة السعودي ينمو بنسبة 13.5٪ سنوياً حتى العام 2022
قطاعات الفنادق والسفر والسياحة في المملكة العربية السعودية ستشهد الكثير من الاستثمارات على مدى السنوات الخمس المقبلة وفقاً لتقرير صادر عن معرض سوق السفر العربي
06/02/2018 [ 11:46 ]
تاريخ الإضافة:
قطاع الضيافة السعودي ينمو بنسبة 13.5٪ سنوياً حتى العام 2022

الرياض – " ريال ميديا ":

سيشهد قطاع الضيافة في المملكة العربية السعودية الكثير من الإصلاحات والاستثمارات على مدى السنوات الخمس المقبلة بمعدل سنوي مركب يصل إلى 13.5٪ بالمقارنة مع معدل النمو في الإمارات العربية المتحدة (10.1٪) وسلطنة عمان (11.8٪)، وذلك وفقاً لتقرير جديد صدر مؤخراً.

وفي معرض تعليقه على هذه البيانات، أكد سيمون بريس، مدير أول معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2018) الذي ينعقد في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة 22-25 أبريل أن الإصلاحات الأخيرة والقوانين الجديدة المتعلقة بالتأشيرات لدخول المملكة العربية السعودية ستسهم بشكل بارز في تعزيز قطاع الترفيه والضيافة.

ومن المتوقع أن تشهد المملكة العربية السعودية توسعاً كبيراً في مخزونها من الفنادق والمنتجعات بالإضافة إلى ارتفاع عدد المسافرين عبر مطاراتها، في الوقت الذي يواصل فيه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إجراء المزيد من الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية بما في ذلك الاستثمارات المباشرة في قطاع السياحة.

وأظهرت الدراسة التي أعدتها كوليرز إنترناشيونال الشريك الرسمي لمعرض سوق السفر العربي أن السياحة الدينية في المملكة تشكل الجزء الأكبر من حجم الطلب. وقد شهدت المملكة افتتاح 30 ألف غرفة جديدة خلال العام 2017، بالإضافة إلى أكثر من 40 ألف غرفة في 89 مشروعاً قيد الإنشاء حالياً.

 

وأعلنت المملكة العربية السعودية العام الماضي عن سعيها لتوسيع قطاع السياحة الترفيهية حيث تهدف إلى تسجيل 30 مليون زائر سنوياً بحلول العام 2030. ونتيجة لذلك، سيشهد العام 2018 منح أول تأشيرات سياحية للمسافرين الدوليين. ولأول سيكون بإمكان النساء (25 سنة وما فوق) الآن الحصول على تأشيرة دخول سياحية واحدة لمدة 30 يوماً لوحدها.

وقد أعلنت المملكة العربية السعودية عن سلسلة من المشاريع الترفيهية الجديدة في الأشهر الأخيرة، من بينها إنشاء منتزه (Six Flags) في الرياض بحلول العام 2021، ومنتجع البحر الأحمر والمدعوم بالاستثمار من السير ريتشارد برانسون مؤسس مجموعة فيرجن، وسيضم المشروع مجموعة من الفنادق والمساكن ووسائل النقل وسيوفر 35,000 فرصة عمل.

ويتوقع التقرير أن يرتفع عدد المسافرين بنسبة 8٪ في مطار الملك خالد الدولي بالرياض و6٪ في مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة خلال السنوات الخمس القادمة.

وقد شهد معرض سوق السفر العربي 2017 حضور 1671 زائر من المملكة العربية السعودية بزيادة 14٪ على أساس سنوي بالمقارنة مع دورة العام 2016 التي شهدت حضور 1471 زائر. وتشمل قائمة الجهات السعودية المشاركة في معرض سوق السفر العربي 2018 الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وفنادق مكارم، وفندق سجا المدينة، وفندق مانسارد، وشركة الجميح، و(ITRIP)، و(Zeeyarah.com)، وتشويس إنترناشيونال، ومجموعة الطيار للسفر.

وسوف يسلط معرض سوق السفر العربي 2018 في دبي الضوء بشكل رئيسي على مفهوم السياحة المسؤولة عبر العديد من الفعاليات والنشاطات بما في ذلك جلسات نقاش خاصة بمشاركة العديد من العارضين المتخصصين.

ويعتبر سوق السفر العربي، الحدث الأهم والأبرز للمتخصصين في قطاع السياحة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وشهدت دورة العام 2017 حضور أكثر من 39,000 شخص. بمشاركة 2,661 شركة عارضة، وتوقيع صفقات تجارية بقيمة تجاوزت 2.5 مليار دولار خلال فعاليات المعرض التي تمتد لأربعة أيام.

ويحتفل المعرض العام القادم بنسخته الخامسة والعشرون، وبهذه المناسبة سيتم تنظيم عدة جلسات تسلط الضوء على التطور الذي شهده قطاع السفر والسياحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مدى السنوات الـ 25 الماضية، والتوقعات المستقبلية لهذا القطاع خلال الـ 25 سنة المقبلة.

 

سوق السفر العربي

يعتبر سوق السفر العربي (الملتقى) حدثاً عالمياً رائداً متخصصاً في مجال السياحة والسفر في منطقة الشرق الأوسط. وشهدت دورة العام 2017 حضور حوالي من 40 ألف زائر من العاملين والمهتمين في هذا المجال. وبلغت قيمة الصفقات التجارية خلال الأيام الأربعة لفعاليات المعرض أكثر من 2.5 مليار دولار أمريكي. وشهد سوق السفر العربي 2017 مشاركة أكثر من 2500 شركة عارضة في 12 قاعة ضمن مركز دبي التجاري العالمي، ما يجعل منها النسخة الأكبر على الإطلاق من سوق السفر العربي (الملتقى) منذ إطلاقه.

ويعد معرض سوق السفر العربي واحداً من فعاليات سوق السفر العالمي التي تنظمها ريد ترافيل اكزيبشنز، والتي يتم تنظيمها أيضاً في لندن وأمريكا اللاتينية وأفريقيا.

ريد اكزيبشنز

تعد ريد اكزيبشنز (Reed Exhibitions) شركة رائدة عالمياً في تنظيم الفعاليات التي تشمل أكثر من 500 فعالية في 30 بلداً حول العالم.

ريد ترافيل اكزيبشنز

تعتبر ريد ترافيل اكزيبشنز (Reed Travel Exhibitions) رائدة على مستوى العالم في مجال تنظيم الأحداث الخاصة بقطاع السفر والسياحة، ولديها محفظة واسعة تشمل أكثر من 22 حدثاً دولياً في أوروبا والأمريكتين وآسيا والشرق الأوسط وأفريقيا في مختلف المجالات المتعلقة بالسفر، وتمتد خبرتها العالمية لأكثر من 35 عاماً. 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
إعادة توزيع مهام اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بعد الانتخابات وتغير مسميات دوائرها بمسميات جديدة يساهم في منع الازدواجية بين مهامها ومهام ودوائر السلطة ؟
نعم
لا
ربما
سحب صلاحيات المنظمة
يساهم بارتقاء اداء المنظمة
انتهت فترة التصويت