الاربعاء, 16 أغسطس 2017, 19:08 مساءً
السيسي يوجه بالإسراع في عملية تحديث شبكة السكك الحديدية
اندلاع حريق فى قطار (القاهرة - أسوان) بالعياط..والركاب يقفزون من النوافذ
12/08/2017 [ 20:43 ]
تاريخ الإضافة:
السيسي يوجه بالإسراع في عملية تحديث شبكة السكك الحديدية
صورة توضيحية من الارشيف

القاهرة - " ريال ميديا ":

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أهمية الإسراع خلال الفترة القادمة من عملية تحديث وتطوير شبكة السكك الحديدية على مستوى الجمهورية وبنيتها الأساسية والتوسع في نظم الإشارات الكهربائية بما يقلل من الاعتماد على العنصر البشري ويساهم في الحد من تلك الحوادث ويعزز من إجراءات سلامة الركاب.

كما أصدر رئيس الجمهورية توجيهاته -خلال اجتماعه مساء اليوم السبت مع الدكتور هشام عرفات وزير النقل- بتشكيل لجان فنية لتقييم عمليات الصيانة وتحديد الاحتياجات من قطع غيار الوحدات المتحركة والبنية الأساسية.

وصرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن وزير النقل عرض خلال الاجتماع تقريراً حول نتائج التحقيقات الأولية لملابسات الحادث الأليم الذي وقع أمس نتيجة تصادم قطارين بمحافظة الإسكندرية وأسفر عن وقوع عدد من الضحايا والمصابين، وذلك وفقاً لما وصلت إليه لجنة التحقيق التي تم تشكيلها على وجه السرعة بالتنسيق مع النيابة العامة والأجهزة الرقابية.

وقال المتحدث باسم الرئاسة إن وزير النقل أوضح أن المؤشرات المبدئية تفيد بأن حادث التصادم يرجع لاستمرار اعتماد تشغيل السكك الحديدية على العنصر البشري وعدم تطوير بنيتها الأساسية منذ عقود، وهو ما يفسح المجال لوقوع مثل هذه الحوادث حتي الآن، كما أشار الوزير إلى أنه تم إيقاف عدد من مسئولي التشغيل على شبكة السكك الحديدية بمنطقة غرب الدلتا والمنطقة المركزية عن العمل إلى حين الانتهاء من التحقيقات الجارية، بالإضافة إلى التحقيقات الجارية مع سائقي القطارين.

وقال وزير النقل -خلال الاجتماع- إنه تفقد موقع الحادث وتابع أعمال رفع عربات القطارين المنكوبين من أجل إعادة حركة القطارات بعد توقفها على خط (الإسكندرية/ القاهرة) أخذاً في الاعتبار حيوية هذا الخط واستيعابه لأعداد كبيرة من الركاب يومياً.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس شدد على سرعة الانتهاء من التحقيقات الجارية حول أسباب هذا الحادث الأليم، موجهاً بضرورة محاسبة المقصرين فوراً وعدم التهاون معهم أيا كانت مواقعهم، على أن يتم عرض نتائج التحقيقات النهائية عليه فور التوصل إليها وكذلك الإجراءات التي تم اتخاذها حيال محاسبة المسئولين عن الحادث.

وأكد يوسف أن وزير النقل عرض خلال الاجتماع أيضاً الجهود التي تقوم بها الوزارة على صعيد تطوير السكك الحديدية وبنيتها الاساسية، مشيراً إلى التعاقد على شراء الجرارات والعربات الجديدة، فضلاً عن إدخال نظم الإشارات الكهربائية، كما أوضح الوزير أنه يتم أيضاً التحقيق الفوري في أسباب أعطال وتأخر القطارات في الفترة الأخيرة، مشيراً إلى أنه جاري مراجعة منظومة الجودة بورش الصيانة للتأكد من عدم تسيير أي قطار إلا بعد التأكد التام من سلامته الفنية بما يحقق السلامة والأمان للراكب، خاصة مع اقتراب عيد الأضحى المبارك وزيادة أعداد ركاب القطارات.

وكان اندلع، مساء اليوم، حريق فى قطار ركاب رقم 160 المتوجه من القاهرة إلى أسوان أثناء رحلته فى العياط، مما أثار حالة فزع بين الركاب دفعت بعضهم إلى القفز من النوافذ.

 وقالت مصادر لموقع"اليوم السابع" المصري، إن الحريق فى جرار القطار 160، وجارى السيطرة عليه، وأنه لا توجد إصابات بين الركاب.

ومن جهته نفى محمد عز، المتحدث الرسمي باسم وزارة النقل، ما نشرته بعض وسائل الإعلام حول اندلاع حريق في قطار «الإسكندرية-أسوان»، واضطرار الركاب إلى القفز من نوافذ القطار.
وقال «عز» في مداخلة هاتفية لبرنامج «صالة التحرير»، الذي يعرض على فضائية «صدى البلد»، مساء السبت، «فور علمي بالحادث من وسائل الإعلام، تواصلت مع مركز عمليات هيئة السكك الحديدية، وأكدوا لي أنه حدث احتكاك لعجل عربات القطار مع القضبان، وهو ما أدى إلى حدوث شرارة ودخان بسيط».
وأضاف أنه «تم السيطرة على هذه الشرارة، والحركة الآن منتظمة على هذا الخط»، مشيرًا إلى عدم وجود أي إصابات.
وكانت بعض وسائل الإعلام قد نشرت، مساء اليوم السبت، أنباء عن اندلاع حريق في قطار «الإسكندرية-أسوان»، واضطرار الركاب إلى القفز من نوافذ القطار؛ خوفًا من تكرار حادث قطاري الإسكندرية.

ومن جهته أمر المستشار نبيل أحمد صادق النائب العام بتشكيل لجنة سباعية من المختصين بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة والمكتب الاستشاري بالكلية الفنية العسكرية، لإعداد تقرير شامل بشأن حادث التصادم المروع لقطارين على خط (القاهرة / الإسكندرية) بمنطقة خورشيد بمحافظة الإسكندرية أمس، والذي أسفر عن مقتل 41 مواطنا وإصابة 132 آخرين.
وذكر مكتب النائب العام - في بيان اليوم /السبت/ أن اللجنة ستضم في عضويتها اثنين من أعضاء هيئة الرقابة الإدارية.
وأوضحت النيابة العامة أن مهمة اللجنة ستكون الانتقال لمعاينة موقع الحادث لفحص مدى صلاحية خطوط السكك الحديدية والإشارات الضوئية المنظمة للسير (السيمافورات) من الناحية الفنية وفقا للاشتراطات والمعايير المقررة لتشغيل خطوط السكك الحديدية.

وأشارت النيابة إلي أن اللجنة ستقوم أيضا بمعاينة وفحص القطارين المتصادمين وأجهزة التحكم بهما وجهاز (إيه.تي.سي) المسئول عن التحكم في سير القطارات بكل قطار من القطارين، وفحصهما وتحديد بيانتهما، وذلك لبيان مدى صلاحية خطوط السكك الحديدية والإشارات الضوئية المنظمة للسير ومدى توافر الشروط والمعايير المقررة للتشغيل بها من عدمه، فضلا عن بيان أوجه القصور والإخلال بكافة صوره، وسبب ذلك الإخلال حال تواجده وتحديد المسئول عنه ووجه القصور المنسوب إليه، وسند مسئوليته وتحديد دور ومسئولية كل منهم عن الحادث.

ولفتت إلى أن عمل اللجنة وتحليل بيانات أجهزة التحكم بالقطارين سيتضمن تحديد جهات الإشراف على أنظمة التشغيل والصيانة بخطوط السكك الحديدية والإشارات الضوئية وكافة أجهزة مراقبة القطارات التي تربط بينهم لبيان مدى إتباعهم للتعليمات واللوائح المنظمة للتشغيل من عدمه.. وفي الحالة الأخيرة تحديد أوجه المخالفات المنسوبة إليهم وطبيعتها وسند مسئوليتهم وتحديد دور ومسئولية كل منهم في حدوث التصادم.

وأضافت النيابة أن اللجنة ستبحث أيضا في مدى صلاحية القطارين وأجهزة التشغيل والسلامة بهما، خاصة أجهزة التوقف والتحكم الآلي ومطابقتهما للمواصفات ومعايير التشغيل المقررة من عدمه، وفي الحالة الأخيرة بيان أوجه الإخلال وسبب ذلك الإخلال والمسئول عنه وسند مسئوليته وتحديد دوره في حدوث التصادم.

وبينت أن اللجنة الفنية مكلفة أيضا بتحديد مدى التزام قائدي القطارين المتصادمين بقواعد وأنظمة تشغيل القطارات المتبعة وفقا للوائح التشغيل المعمول بها من قبل هيئة سكك حديد مصر من عدمه، وفي الحالة الأخيرة بيان أوجه القصور والإخلال بكافة صوره وسبب الإخلال وتحديد المسئول عنه وسند مسئوليته وتحديد دور ومسئولية كل منهما عن الحادث، وبيان سبب توقف قائد القطار 571 (بورسعيد / الإسكندرية) بمكان الحادث ومدة توقفه ومدى اتفاق ذلك مع لوائح التشغيل المعمول بها من عدمه، وذلك وصولا لبيان السبب المباشر لوقوع الحادث والمسئولين عنه وسند مسئوليتهم وتحديد الأضرار الناشئة عن الحادث وقيمتها والمسئول عنها وسند مسئوليته.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
عقد جلسة اجتماع الوطني الفلسطيني في رام الله وليس بالخارج لاتخاذ قرارات في ظل غياب المجلس التشريعي دون مشاركة حماس والجهاد الاسلامي؟
مهم جداً
ليس مهماً
لابد من عقده
سيحرم الكثرين من المشاركة
ترسيخ للانقسام
لا ادري
ينتهي التصويت بتاريخ
31/08/2017