الاثنين, 23 أكتوبر 2017, 06:08 صباحاً
سامسونغ تطلق هاتفاً أقوى من "إس 8" ببطارية أكبر
09/08/2017 [ 12:00 ]
تاريخ الإضافة:
سامسونغ تطلق هاتفاً أقوى من "إس 8" ببطارية أكبر
صورة توضيحية من الارشيف

وكالات - " ريال ميديا ":

أطلقت شركة سامسونغ أمس رسمياً نسخة جديدة من هاتفها الذكي الرائد "غالاكسي إس 8" بهيكل وتصميم أكثر متانة وقوة وسعة بطارية أكبر بكثير.

ويتوفر الهاتف الذي يحمل اسم "غالاكسي إس 8 أكتيف" حصرياً لدى شركة الاتصالات الأمريكية "آيه تي آند تي"، لفترة محدودة، ويتاح الهاتف للطلب المسبق من الشركة بدءاً من اليوم الثلاثاء، على أن يكون متاحاً بمتاجر التجزئة بدءاً من 11 أغسطس (آب) الجاري.

ويتمتع الهاتف بتغليف الهيكل الخارجي بطبقة حماية أكثر قوة ومتانة مع جوانب مصنوعة من المعدن ومادة البولي كربونات في الجهة الخلفية، لذا يبدو الجزء الخلفي من الجهاز ذو ملمس خشن لسهولة الإمساك به.

وتصف سامسونغ الهاتف بأنه أقوى هواتف سلسلة غالاكسي حتى الوقت الراهن، بسبب تلبية الهاتف لمعايير المتانة العسكرية، فشاشته من الفئة العسكرية المقاومة للصدمات والتحطم والماء والأتربة، وأيضاً الغمر في حمامات السباحة أو البحر حتى عمق 5 أقدام.

كما يتميز الهاتف بسعة بطارية 4000 ميللي أمبير/ ساعة، أي أكبر بشكل ملحوظ من نظيرتها الموجودة في النموذج الحالي "إس 8" التي تبلغ 3000 ميللي أمبير/ ساعة.

وفيما يتعلق بالمواصفات التقنية الداخلية للهاتف، فيأتي بشاشة عرض قياس 5.8 بوصة، لكن من دون جوانب منحنية كما هو الحال مع الإصدار الحالي، من نوع "سوبر أموليد" بدقة وضوح "كيو إتش دي" أي 3440×1440بكسل، وذاكرة عشوائية سعتها 4 غيغابايت، ومعالج كوالكوم الأسرع على الإطلاق، وسعة تخزين داخلية 64 غيغابايت قابلة للزيادة عبر منفذ الذاكرة الخارجي "مايكرو إس دي".

ولا يزال ماسح بصمة الإصبع موجوداً في الجهة الخلفية العليا من الهاتف، مع بقية المميزات والبرامج التي يتمتع بها الإصداران الحاليين، بالإضافة إلى مفتاح خاص يستطيع المستخدم تخصيصه حسب رغبته ليتيح له الوصول السريع للعديد من الاختصارات.

وأوضحت سامسونغ بأن الهاتف يعمل بتكنولوجيا الاتصال الأحدث "5 جي" في أكثر من 20 ولاية بنهاية العام، بسعر 850 دولاراً أمريكياً، وسيتاح باللونين الرصاصي والذهبي الداكنين.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
إستطلاع ريال ميديا
الدور المصري يساهم في إنجاح ودعم خطوات المصالحة بين حماس والسلطة؟
نعم
لا
ربما
لا أعرف
انتهت فترة التصويت